ماليزي ينظر الى لوحة الرحلات في مطار كوالالمبور في سيبانغ حيث وضع اعلان تضامني مع الرحلة ام اتش 17 المنكوبة

تحطم الطائرة الماليزية في اوكرانيا يهز الاسواق المالية العالمية

اثار حادث تحطم الطائرة التجارية الماليزية في اوكرانيا والتي يحتمل ان تكون اسقطت، موجة من التوتر في الاسواق الغربية وادى الى تدهور اسعار اسهم شركات الطيران في البورصة الخميس ذلك ان المستثمرين يخشون انعكاس ذلك على الاقتصاد العالمي.

وفي وول ستريت حيث تاثرت المؤشرات سلبا فور الاعلان عن حادث التحطم، خسر مؤشر داو جونز حوالى الساعة 18,00 تغ ما نسبته 0,42 بالمئة وناسداك 0,81 بالمئة والمؤشر الموسع ستاندارد اند بورز 500 ما نسبته 0,60 بالمئة.

من جهتها تاثرت البورصات الاوروبية هي الاخرى وتعرضت لضربة قاسية جراء الغموض الناجم من هذا الحادث وانهت جلسات التداول على انخفاض حيث انهت بورصة باريس يومها على خسارة 1,21 بالمئة، وفي فرانكفورت تراجع مؤشر داكس 1,07 بالمئة وخسرت بورصة لندن 0,68 بالمئة.

الا ان البورصات الاسيوية كانت اقفلت لحظة وقوع الحادث.

من جهتها بقيت سوق صرف العملات محافظة على استقرار نسبي حيث تقلب سعر صرف اليورو حول 1,3523 دولار بعد ان تدهور الى 1,2517 دولار حوالى الساعة 14,55 ت غ، وهو ادنى مستوى جديد له في غضون شهر مقابل 1,3524 دولار حوالى الساعة 21,00 ت غ الاربعاء.

وفي مجال النفط، ارتفع سعر برميل النفط المرجعي الخفيف في سوق نايمكس في نيويورك تسليم اب/اغسطس دولارين والنفط المرجعي لبحر الشمال (برنت) في سوق لندن ارتفع بنسبة 0,73 بالمئة الى 107,91 دولارات.

وتحسن سعر اونصة الذهب ايضا وانهى جلسة التداول عند 1302,5 دولار وهو سعر التثبيت المسائي في سوق لندن مقابل 1301 دولار الاربعاء.

من جهتها، تاثرت سوق السندات الاميركية التي يلجأ اليها المتعاملون في ايام الشدة بحيث تدهور مردود سندات الخزينة لعشرة اعوام الى 2,467 بالمئة مقابل 2,538 مساء الاربعاء، وسندات الخزينة لثلاثين عاما الى 3,287 بالمئة مقابل 3,348 بالمئة الاربعاء.

 

×