رجل يمر امام لافتات منددة بالصناديق الاسسثمارية للمضاربات في بوينوس ايرس

لا اتفاق بين الارجنتين والصندوقين الاستثماريين في نيويورك

اعلن وسيط اميركي انه التقى مسؤولين ارجنتينيين ومن صندوقين استثماريين للمضاربات كل على حدة الجمعة في نيويورك بدون ان يتمكن الجانبان من التوصل الى اتفاق حول دين الارجنتين مما يمكن ان يجعل هذا البلد في وضع تخلف عن السداد.

وكان القضاء الاميركي امهل بوينوس آيرس حتى 30 تموز/يوليو لدفع 1,3 مليار دولار الى الصندوقين اللذين رفضا في 2005 و2010 اي تخفيف في الدين الارجنتيني خلافا لما فعل 93 بالمئة من الدائنين.

وقال الوسيط الاميركي دانييل بولاك الذي كلفه القضاء تسوية المشكلة ان "ممثلي الجمهورية الارجنتينية وممثلي الصندوقين جاؤوا لرؤيتي بعد ظهر اليوم (امس الجمعة) مع محاميهم".

واضاف بولاك في بيان ان "كل طرف اوضح لي موقفه لكن ليس بحضور الطرف الآخر"، موضحا انه "لم يتم التوصل الى اتفاق وآمل ان يجري حوار في المستقبل".

وقالت الرئيسة الارجنتينية كريستينا كيرشنر الجمعة ان الارجنتين "تريد مواصلة الحوار للتوصل الى حل بشروط عادلة ومنصفة وقانونية لمئة في المئة من اصحاب السندات".

واضافت انه "لتحقيق ذلك من الافضل ان تعلق القاضية قرارها نظرا لحجم المبالغ".

وحول القضاء الاميركي في 19 حزيران/يونيو ادانة صادرة ضد الارجنتين ترغمها على دفع ديون بقيمة 1,3 مليار دولار لصندوقين استثماريين الى حكم تنفيذي، في أحدث حلقة من نزاع قضائي طويل مرتبط بافلاس هذا البلد في 2001.

ويلزم حكم القضاء الاميركي الحكومة الارجنتينية بأن تدفع لصندوقي "ان ام ال كابيتال" و"اورليوس مانجمنت" اللذين يصنفان في خانة صناديق المضاربات الديون المترتبة لهما في ذمتها بعدما رفضا الانضمام الى عملية اعادة هيكلة الدين الارجنتيني التي جرت بعد افلاس البلد في 2001.