بوتين في الكرملين في 9 يوليو 2014

بوتين صدق على الغاء اكثر من 30 مليار دولار من ديون كوبا

صدق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبل مغادرته الى كوبا الاتفاق الذي يقضي بالغاء 90 بالمئة من الديون الضخمة المتوجبة على كوبا نتيجة عقود مع الاتحاد السوفياتي السابق، كما اعلن الكرملين الجمعة.

والاتفاق الذي ابرم بين موسكو وهافانا في 2013  وصوت عليه مجلس النواب الروسي الاسبوع  الماضي، وقعه رئيس الدولة الخميس واصبح بالتالي نافذا، كما قال الكرملين في بيان.

وينص الاتفاق على الغاء 90 بالمئة من الديون التي تبلغ في الاجمال 35,2 مليار دولار -- اي انه قضى بالغاء 31,7 مليار دولار -- والتي كانت تسمم العلاقات بين موسكو وهافانا منذ سقوط الاتحاد السوفياتي.

اما الباقي (نحو 3,5 مليارات دولار) فسيتم تسديده على مدى عشرة اعوام بموجب سندات كل ستة اشهر وسيودع في حسابات خاصة لكي تستثمره روسيا مجددا في الاقتصاد الكوبي.

ويلتقي بوتين الذي يزور كوبا الجمعة الرئيس الكوبي راوول كاسترو اضافة الى فيدل كاسترو وسيبحث العلاقات التجارية مع توقيع عقود وخصوصا في مجال الطاقة.

وبحسب الكرملين، فان المجموعة النفطية الروسية العملاقة روسنفت ستبدا العمل مع المجموعة الروسية زاروبجنفت التي تنشط في كوبا، في استكشاف واستخراج المحروقات مع الشركة الكوبية الحكومية كوبل. وستشارك الشركة الروسية المتخصصة بشؤون الكهرباء "انتر روا" في تحديث محطتين حراريتين.

وتعتزم روسيا وكوبا ان تبنيا معا شبكة للنقل قرب هافانا تشمل مطار سان انطونيو دو لوس بانوس.

وفي مجال الطيران المدني، تامل موسكو ايضا في ابرام العقد المتعلق ببيع طائرات ضخمة اليوشن 96-300 واخرى للرحلات الاقليمية انطونوف 148 اضافة الى مروحيات مي-171.

ومنذ 2005، تعمل موسكو وهافانا على تنشيط علاقاتهما التي تراجع مستواها مع انهيار الكتلة السوفياتية في بداية 1990. وروسيا هي الشريك التجاري التاسع حاليا لكوبا وتاتي بعيدا وراء فنزويلا والصين واسبانيا، ابرز ثلاثة شركاء اقتصاديين للجزيرة.

 

×