بائع متجول في وسط نيقوسيا

قبرص تعود الى سوق السندات بعد اكثر من عام على خطة الانقاذ

عادت قبرص الى الاسواق المالية الدولية الاربعاء عبر حصولها على قرض بواسطة اصدار سندات لمدة خمسة اعوام بعد نحو عام على اضطرارها لقبول خطة انقاذ مالية بقيمة عشرة مليارات يورو.

وكتب وزير المالية القبرصي هاريس جورجيادس على تويتر "لقد تم الامر. قبرص عادت الى الاسواق".

واوضح الوزير القبرصي ان القرض بلغ 750 مليون يورو بمعدل فائدة من 4,75 بالمئة.

وعلق برودروموس برودرومو المتحدث باسم حزب ديسي الحاكم (يمين) ان "الحكومة احرزت تقدما كبيرا، لكن لم ينته اي شيء بعد"، معتبرا ان المسالة تتعلق "بلحظة مفصلية" لاعادة احياء الثقة بالاقتصاد القبرصي.

وفي نيسان/ابريل، جمعت قبرص 100 مليون يورو عبر اصدارات سندات خاصة، في اول عملية لها في الاسواق المالية الدولية منذ ثلاثة اعوام.

وفي اذار/مارس 2013 حصلت الجزيرة المتوسطية التي كانت على شفير الافلاس على خطة انقاذ مالية بقيمة عشرة مليارات يورو من الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي والبنك المركزي الاوروبي. وفي المقابل، اضطرت الجزيرة الى الامتثال لاجراءات تقشف صارمة جدا.

وقبرص الرازحة تحت عبء مديونية ضخمة، ابعدت من الاسواق المالية الدولية في ايار/مايو 2011 بعد سلسلة من درجات تصنيف مالي متدنية.

والشهر الماضي، اعلنت الجهات الدائنة الدولية للجزيرة ان الانكماش سجل تراجعا فاق المتوقع هذه السنة، لكن النهوض الاقتصادي سيكون اكثر بطئا مما هو متوقع، كما افادت مصادر.

 

×