عمال في مصفاة للغاز شمال البصرة في صورة من الارشيف

واشنطن: صادرات النفط العراقية لم تتأثر بهجوم داعش على مصفاة بيجي

اكدت الولايات المتحدة الاربعاء ان الهجوم الذي شنه جهاديون عراقيون على مصفاة بيجي النفطية الواقعة شمال بغداد لم يؤثر الا بشكل طفيف على صادرات بغداد من النفط الخام، مشيرة الى ان الحكومة العراقية ستضطر بالمقابل لاستيراد مشتقات نفطية موقتا.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية جنيفر بساكي ان مصفاة بيجي (200 كلم شمال بغداد) التي هاجمها مسلحو تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" (داعش) "تنتج للاستهلاك المحلي".

واضافت "بما ان الانتاج توقف منذ ايام عديدة (...) فقد تضطر السلطات الى استيراد النفط من الدول المجاورة".

ولكن بساكي اكدت ان "ليس هناك تأثير على صادرات العراق من النفط الخام ونحن لم نلحظ اضطرابات كبرى في الامدادات النفطية في العراق".

واكد المتحدثة ان حكومتها تراقب "على الدوام" حركتي العرض والطلب على النفط في السوق العالمية.

وشن متمردو داعش فجر الاربعاء هجوما على مصفاة بيجي، كبرى المصافي العراقية، وقد دارت بينهم وبين القوات الحكومية معارك خلفت 40 قتيلا، بحسب بغداد.