×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
شركة جنرال موتورز

جنرال موتورز تعلن عن سحب 2.7 مليون سيارة بسبب "عيوب" مختلفة

أعلنت شركة "جنرال موتورز"، عملاق صناعة السيارات الأمريكية، عن سحب عدد كبير من سياراتها، في عملية ربما تكون الأكبر من نوعها، لإصلاح "عيوب متنوعة"، تسبب بعضها في وقوع عدد من الحوادث.

وقالت الشركة الأمريكية الخميس، إنها تعتزم سحب 2.7 مليون سيارة، تم اكتشاف عيوب فنية بها، بما فيها خلل في التوصيلات، ذكرت الشركة أنها تسببت في وقوع 13 حادثاً على الأقل، أسفرت عن إصابة شخصين، دون أن يتم الإبلاغ عن سقوط أي وفيات.

وتعود معظم السيارات التي تقرر استدعاؤها إلى موديلات قديمة، تم إنتاجها قبل إشهار الشركة إفلاسها عام 2009، ويأتي الإعلان عن استدعاء هذا العدد الضخم من السيارات وسط صراع قانوني محتدم بين جنرال موتورز وعدد من المدعين، بسبب عيوب في سيارات تم إنتاجها قبل نفس الفترة.

وفي وقت سابق من العام الجاري، قامت الشركة باستدعاء 2.4 مليون سيارة، بسبب "مشكلات في التوصيلات"، شملت طرازات "تشيفروليه ماليبو" بين عامي 2004 و2012، و"تشيفروليه ماليبو ماكس" بين 2004 و2007، و"بونتياك جي 6" بين 2005 و2010، و"ساتورن أورا" بين 2007 و2010.

وقالت الشركة إن مشكلة التوصيلات قد تتسبب بعدم إضاءة مصابيح التحذير الخلفية الموصولة بالمكابح، كما أشارت إلى وجود عيوب أخرى في نظام التحكم بالسرعة، ونظام الجر، ووجود خلال في نظام التوصيلات الكهربائية، وعيوب أخرى في مكابح الطوارئ.

وتلقت الشركة مئات الشكاوى بشان تلك المشكلات، خاصةً تلك المتعلقة بالتوصيلات، وأصدرت نشرة تعليمات لعملائها بشأن هذا الخلل في عام 2008، إلا أنها لم تقم بأي عملية سحب للسيارات التي تك اكتشاف تلك العيوب بها.

وقالت جنرال موتورز إنها قررت تخصيص مبلغ 200 مليون دولار لتغطية تكاليف عمليات الإصلاح التي يتوجب القيام بها، وكانت الشركة قد اقتطعت 1.3 مليار دولار لعملية الاستدعاء السابقة، مما أدى إلى تراجع أرباحها للربع الأول من العام الجاري بنسبة كبيرة.

 

×