قطع نقدية من البيتكوين بانتظار صكها في ساندي بولاية يوتاه

بورصة عملات بيتكوين تعرضت لـ150 الف هجوم الكتروني في الثانية

اعلنت "ام تي غوكس"، ابرز بورصة يابانية للعملة الرقمية الافتراضية بيتكوين، عن تعرضها لهجوم الكتروني كبير الشهر الماضي بواقع 150 الف هجمة الكترونية بالثانية خلال ايام عدة، وذلك قبيل اشهار افلاسها، وفق ما ذكرت صحيفة يابانية الاحد.

واشارت صحيفة يوميوري شيمبون الى ان نظام "ام تي غوكس" للمعلوماتية تضرر بشكل كبير بهذا النوع من الاعمال المعروف اعتبارا من الاسبوع الاول من شباط/فبراير، قرابة اليوم السابع من هذا الشهر، وهو التاريخ الذي قررت فيه الشركة وقف كل السحوبات من العملات.

وهذه الهجمات الالكترونية المعروفة باسم "هجمات الحرمان من الخدمات" تقوم على اغراق خوادم احد المواقع لجعلها تتخطى طاقتها الاستيعابية وبالتالي شلها. وهذه الهجمات تتم بسرعة هائلة من جانب عدد كبير من الاجهزة الالكترونية التي تستخدم من دون علم مالكيها.

واستمرت الهجمات على "ام تي غوكس" اياما عدة وتمت سرقة مبالغ كبيرة من "بيتكوين"، بحسب صحيفة يوميوري التي لم تنسب معلوماتها الى اي مصادر.

واوقفت "ام تي غوكس" بشكل مفاجئ مطلع شباط/فبراير سحوبات العملات التي تتم انطلاقا من البيتكوين. كذلك اوقفت كل العمليات المالية بعد ايام قليلة.

وبحسب رئيس هذه الشركة التي تتخذ من طوكيو مقرا لها، الفرنسي مارك كاربيليس، فإن هذا القرار الذي تبعه اشهار افلاس الشركة كان الوحيد المتاح اثر اكتشاف هجوم الكتروني ناجم عن "نقاط ضعف في النظام" ادت الى فقدان حوالى 750 الف قطعة بيتكوين من الزبائن و100 الف من النقود المملوكة من الشركة. وتقدر القيمة الاجمالية للخسائر بمئات ملايين الدولارات، ما الحق ضررا ماليا بما لا يقل عن 127 الف مستخدم بينهم الف ياباني.

وتجري تحقيقات حاليا في اليابان لمحاولة فهم حقيقة ما حصل.

 

×