المقر الرئيسي للبنك الدولي المقر الرئيسي للبنك الدولي

البنك الدولي يؤجل قرضا لاوغندا بسبب قانون يتعلق بالمثليين جنسيا

أعلن البنك الدولي اليوم الخميس تأجيل قرض بقيمة 90 مليون دولار لدعم مشروع للصحة في اوغندا بسبب قانون يشدد العقوبة على المثليين جنسيا وذلك في خطوة غير معتادة من مؤسسة دولية تتفادى بشكل تقليدي الخوض في السياسة.

وقال ديفيد ثيس المتحدث باسم البنك الدولي في رسالة بالبريد الالكتروني "أرجأنا المشروع لاجراء المزيد من المراجعة لضمان ان اهداف التنمية لن تتأثر سلبيا بتطبيق القانون الجديد."

ووقع الرئيس الاوغندي يوويري موسيفيني في وقت سابق هذا الاسبوع قانوين يشدد تشريعا صارما قائما بالفعل بحق المثليين ويجعل التقاعس عن الابلاغ عن كل من يخرق القانون جريمة.

وللبنك الدولي محفظة مشروعات قيمتها 1.56 مليار دولار في اوغندا التي تعد واحدة من أفقر دول العالم.

ويأتي تأجيل القرض في اعقاب اعلان النرويج والدنمرك حجب تبرعات عن اوغندا بسبب القانون الجديد. وهدد مانحون اخرون بأن يفعلوا نفس الشيء وقالت الولايات المتحدة انها تراجع الروابط مع البلد الافريقي.

وكان من المقرر ان يوافق المجلس التنفيذي للبنك الدولي على المشروع الصحي في اوغندا اليوم الخميس. والاموال مخصصة لتكملة قرض وافق عليه البنك في 2010 يركز على صحة الامهات ورعاية الاطفال الحديثي الولادة وتنظيم الاسرة.

 

×