داو جونز

محللون: الأسهم الأمريكية تواجه مستويات حرجة والاتجاه العام صاعد على المدى الطويل

قال محللون لـ "أرقام" إن الأسهم الأمريكية تواجه مستويات مقاومة حرجة خلال الجلسات القادمة والتي من الممكن أن تشهد بعض التراجعات القليلة ولكن لن تلبث أن تعود مرة أخرى للارتفاع.

واتفق المحللون على أن الاتجاه العام على المدى الطويل للأسهم الأمريكية هو اتجاه صاعد ولكن اختلفوا على الاتجاه في المدى القصير، فمنهم من يرى أنه صاعد وسيستطيع أن يخترق المقاومة القادمة وآخرون يرون أنه هابط ولن يستطيع اختراق تلك المقاومة.

وأكملت الأسهم الأمريكية في أولي تداولاتها هذا الأسبوع ارتفاعاتها السابقة، حيث بدأت مع تصريحات رئيسة الإحتياطي الفيدرالي الجديدة "جانيتيلين" عن حاجة سوق العمل للمزيد من الجهد لإستعادة عافيته وتعهدت بالحفاظ على سياسات سلفها "بنبرنانكي" لضمان العودة إلى التوظيف الكامل واستقرار الأسعار.

ثم جاءت بيانات وزارة الخزانة عن عجز الميزانية الفيدرالية والذي تراجع 37% خلال العام المالي الحالي ومع هذا التراجع توجه أعضاء الكونجرس للموافقة على تمديد سقف الدين الأمريكي حتى 15 مارس/آذار 2015.

ولم تظل هذه الاخبار بايجابيتها طيلة الأسبوع بل بدت بعض البيانات الاقتصادية السلبية تلوح مرة أخرى في الأفق حيث أظهرت بيانات وزارة التجارة إنخفاض مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة بأكثر من المتوقع في يناير/كانون الثاني، وأعلنت وزارة العمل الأمريكية إن عدد المتقدمين الجدد للحصول على طلبات إعانة بطالة قد إرتفع خلال الأسبوع المنتهي في الثامن من فبراير/شباط.

ومع هذا الزخم في البيانات الاقتصادية شهدت المؤشرات الرئيسية بالسوق الأمريكية ارتفاعا تجاوز 2% ليصل مؤشر "ناسداك" لأعلى مستوياته منذ يوليو/تموز عام 2000، مرتفعا عن الأسبوع الماضي بنسبة 2.86% ليصل لمستوي 4244.03 نقطة.

وارتفع أيضا مؤشر "داو جونز" بنسبة 2.28% ليصل إلى مستوي 16154.39 نقطة، وصعد "S&P500" بنسبة 2.32% عن الأسبوع الماضي ليصل إلى مستوي 1838.63 نقطة.