شركة يابانية تعتزم شراء خدمة "فايبر" مقابل 900 مليون دولار

قالت شركة "راكوتن" اليابانية للتجارة الإلكترونية يوم الجمعة 14 فبراير/شباط، إنها ستشتري خدمة التراسل الفوري والاتصال عبر الإنترنت "فايبر "Viber مقابل 900 مليون دولار، بهدف استغلال هذه الخدمة في الأسواق الناشئة لنشر المحتوى الرقمي على نطاق أوسع.

وقال هيروشي ميكيتاني الرئيس التنفيذي لشركة "راكوتن" للصحفيين في طوكيو، إن "فايبر" التي يديرها رجل الأعمال الإسرائيلي تالمون ماركو من قبرص ستضيف 300 مليون مستخدم إلى قاعدة مستخدمي "راكوتن" البالغة حاليا 200 مليون مستخدم، مضيفا أن هذا الاستحواذ يمثل استراتيجية جديدة تماما من شأنها أن تنقل "راكوتن" إلى مستوى مختلف.

وجاء الكشف عن الصفقة عقب إعلان الشركة عن ارتفاع أرباحها التشغيلية بنسبة 80% خلال العام الماضي لتصل إلى 90.2 مليار ين ما يعادل 882.89 مليون دولار، مسجلة أرباحا قياسية للسنة السادسة على التوالي. وذكر ماركو في نفس المؤتمر الصحفي أن عملية الاستحواذ ستساعد "فايبر" على أن تصبح منصة للمحتوى الرقمي وليس مجرد شركة تقدم خدمات مجانية للاتصال الصوتي والرسائل. ويتم تمويل خدمة "فايبر" عن طريق مؤسسي المشروع والعديد من المستثمرين من القطاع الخاص من الولايات المتحدة، كـ"WeChat" الصينية و"LINE" اليابانية.

وأطلقت الشركة في الآونة الأخيرة تطبيق رسائل فورية لأجهزة الكمبيوتر الشخصي يسمح للمستخدمين بالاتصال بالهواتف المحمولة لمستخدمي "فايبر" والهواتف غير المسجلة في التطبيق مما يجعله منافسا لتطبيق سكايب.

واشترت "راكوتن" عدة شركات في الخارج على مدى السنوات الأخيرة في مسعاها للتوسع خارج سوقها المحلية في اليابان حيث يظل النمو الاقتصادي متباطئا.
 

×