"هواوي" تستعرض تأثير اتجاهات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على الشركات الإقليمية

ضمن إطار مشاركتها البارزة في معرض إنفوكونكت لعام 2014، ستستعرض شركة "هواوي" الرائدة عالمياً في توفير حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، كيف يمكن للشركات الإقليمية خفض نفقاتها التشغيلية من خلال تطبيق الحلول التكنولوجية الصحيحة.

كما ستتيح "هواوي" لقادة الشركات ومدراء تكنولوجيا المعلومات الفرصة لمعرفة الاتجاهات التكنولوجية التي ستؤثر إيجابياً على صافي أرباح شركاتهم وذلك من خلال سلسلة من العروض الحية والتقديمية في هذا الحدث المكرّس لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛ إضافة إلى استعراض خبرات الشركة في قطاع شبكات الاتصال ومجموعتها من الأجهزة الذكية، بما في ذلك هاتفها الذكي الرئيسي "آسيند بي 6" (Ascend P6).

ووفقاً لشركة "هواوي"، فإن الاتجاهات الرئيسية في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتي لها تأثيرات قابل للقياس على الشركات تشمل التخزين الافتراضي، وتوحيد الاتصالات من خلال الفيديو،وتبني الحلول المتنقلة ليستخدمها الموظفون الذين يعملون عن بعد. فمن خلال خدمات التقنيات الافتراضية،مثل التخزين باستخدام الحلول السحابية، تستطيع الشركات زيادة مرونتها واستمرارية أعمالها وخفض عدد خوادمها والحد من استهلاك الطاقة. وترى "هواوي"، الشركة المزودة لحلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، أن بإمكان الشركات أيضاً خفض نفقاتها التشغيلية أكثر من خلال تطبيق حلول مؤتمرات الفيديو الفعالة والتي من شأنها تقليل الحاجة إلى السفر وفي الوقت نفسه تسمح بتواصل فوري ووجهاً لوجه.

وفضلاً عن ذلك، تأثرت الشركات في الشرق الأوسط ببروز مفهوم "استخدام الأجهزة الشخصية لأغراض العمل" (BYOD) مما أجبرها على تطبيق الحلول المتنقلة لديها من أجل استخدام الأجهزة الكفّية الذكية في بيئة العمل. وقد عملت "هواوي" بصورة خاصة مع الشركات في قطاعات الرعاية الصحية، والتعليم، والبيع بالتجزئة على تطبيق حلول متنقلة تتيح لموظفيها استخدام الأجهزة الذكية من أجل تحسين الإنتاجية والعمل عن بعد.

تعليقاً على ذلك قال "تيري هي"، المدير العام لشركة "هواوي" في الكويت: "إن تقنيات التمثيل الافتراضي، ومفهوم ’استخدام الأجهزة الشخصية لأغراض العمل‘ (BYOD)، والاتصالات الموحّدة، كل ذلك سيستمر في لعب دور مهم في الشركات الحديثة بصفتها قنوات تحقق مزيداً من الفعالية والإنتاجية وتوفر قيمة للمستهلك. وإذ تسعى الشركات جاهدة إلى تحقيق المزيد باستخدام موارد أقل وتقديم خدمات أفضل لعملائها، فقد ازدادت أهمية اتباع منهج تعاوني في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يضم أحدث التقنيات. فمن خلال تطبيق الحلول التكنولوجية الصحيحة تستطيع الشركات تمكين موظفيها كي يتواصلوا بصورة أكثر فعالية، وتحسين إجراءات العمل، وخفض النفقات التشغيلية، وبالنتيجة تحقيق ربحية أكثر".

وللدلالة على مدى التأثير الذي تلعبه هذه الاتجاهات فعلياً، تعرض "هواوي" بيانات عملية على نظام البث المرئي عالي الوضوح لديها TE30والذي يعد الحل الأمثل للاتصال الموحد للشركات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى القدرات الافتراضية المعروفة باسم (Fusion Cube)، والتي تقدم "هواوي" من خلالها حوسبة افتراضية، وحوسبة سحابية، وإدارة سحابية لأنظمة الشركات التي تسعى إلى خفض تكاليف تخزين بياناتها.

ويقام معرض إنفوكونكت في أرض المعارض الدولية بدولة الكويت اعتباراً من 26 يناير وحتى 1 فبراير حيث يحضره أكثر من 300,000شخص سنوياً ويضم معارض متخصصة تشارك فيها شركات تصنيع ومطورو برمجيات وشركات بيع أجهزة ذكية وقادة قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات حيث يعرضون أحدث التقنيات المتاحة وأبرز الاتجاهات في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الموجهة للشركات.

وفي الأعوام الأخيرة، عملت "هواوي" على تنمية عملياتها في منطقة الشرق الأوسط حيث طورت من خدماتها في ثلاث مجموعات أعمال رئيسية هي: "تيليكوم" لشبكات الاتصال، و "كونسيومر ديفايسز" لأجهزة المستهلك، و"إنتربرايز" لخدمات وحلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للمشاريع. وبإمكان زوّار معرض إنفوكونكت 2014 التعرف على جميع منتجات وخدمات "هواوي" بما فيها تشكيلتها الواسعة من الأجهزة الذكية.

وبفضل تركيزها على العميل، توفر "هواوي" منتجات وخدمات منافسة قائمة على دراسة احتياجات ومتطلبات وتطلعات العملاء، مما يحقق قيمة أفضل للعملاء في مجالات شبكات الاتصال وأعمال المشاريع وأجهزة المستهلك؛ ويندرج ذلك ضمن استراتيجية "هواوي" المتمحورة حول الحوسبة السحابية وشبكات البيانات الذكية والأجهزة، التي تعتبر من أهم ميزاتنا التنافسية على المستوى العالمي والإقليمي على حد سواء.

ويُذكر أن منتجات وحلول "هواوي" تنتشر في 140 بلداً لتخدم أكثر من ثلث سكان العالم حالياً.

 

×