عمال خارج منشأة للغاز في الصحراء الجزائرية

الجزائر ستضاعف انتاجها من الغاز بعد عشر سنوات

تخطط الجزائر رابع منتج للغاز في العالم لمضاعفة انتاجها المقدر حاليا بحوالي 80 مليار متر مكعب سنويا، خلال السنوات العشر المقبلة، بحسب ما اعلن وزير الطاقة والمناجم يوسف يوسفي الخميس.

وقال يوسفي في تصريح للاذاعة الجزائرية ان "الجزائر تعمل بشكل جدي من اجل مضاعفة انتاجها من الغاز خلال العشر سنوات القادمة بفضل المخزون الكبير للغاز الصخري".

واوضح ان مخزون الغاز الصخري القابل للاستخراج هو "ما بين 25 الف و30 الف متر مكعب".

كما يمكن للجزائر العضو في منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) ان تستخرج ما بين ستة وعشرة مليارات برميل من النفط غير التقليدي (النفط الصخري)، بينما تنتج اليوم حوالي 1,2 مليون برميل من النفط التقليدي.

وبحسب الوكالة الوطنية لتثمين موارد المحروقات الحكومية ان الجزائر بحاجة الى استثمار 300 مليار دولار من اجل انتاج 60 مليار متر مكعب من الغاز الصخري.

وتعالت اصوات من المدافعين عن البيئة ضد استخراج الغاز الصخري نطرا لتاثيراته على الطبيعة، الا ان وزير الطاقة رد "لا يمكن ان نترك ثروة كهذه دون استغلال بينما نحن بحاجة لها".

واضاف "صحيح ان هناك مخاطر لكن يجب اتخاذ الاجراءات اللازمة لتفاديها".

والجزائر هي رابع مصدر للغاز خاصة نحو اوروبا وهي من اكبر الدول المصدرة للنفط في العالم.