المركزي الفرنسي: تعثر واشنطن في السداد سيثير بلبلة عالمية شديدة

حذر حاكم البنك المركزي الفرنسي كريستيان نواييه من عواقب تعثر الولايات المتحدة في سداد مستحقاتها مشيرا الى ان ذلك سيثير بلبلة بالغة الشدة في جميع الاسواق المالية في العالم.

وقال نواييه في مقابلة نشرتها صحيفة لو فيغارو الاثنين "في حال واجهنا ..  حادثا بشأن الدين الاميركي، فسيكون لذلك كما قال صندوق النقد الدولي وقع الرعد في الاسواق المالية، (وسيثير) بلبلة عالمية بالغة العنف والعمق".

واوضح نواييه ان بيان مجموعة العشرين التي اجتمعت في نهاية الاسبوع الماضي في واشنطن ودعت الولايات المتحدة الى العمل للخروج من المأزق، تمت صياغته بحيث "يجعل الرأي العام الاميركي يدرك العواقب الطائلة الكامنة في هذا النوع من العرقلة".

وشدد على ان تعطيل الادارة الاميركية المشلولة منذ  الاول من تشرين الاول/اكتوبر سيؤدي الى "تراجع الثقة وتغييرات في سلوك المستهلكين والمؤسسات، وسيكبح بشكل جدي النمو الاميركي".

وفي حال عدم توصل الكونغرس الى اي اتفاق لرفع سقف الدين بحلول 16 تشرين الاول/اكتوبر، فان الولايات المتحدة ستواجه تعثرا في سداد مستحقاتها.