الأسهم الأوروبية تتراجع تحت وطأة أزمة الميزانية الأمريكية

تراجعت الأسهم الأوروبية يوم الثلاثاء وذلك في خسارة هي الرابعة على مدى خمس جلسات وسط عزوف المستثمرين القلقين بسبب عدم تحقيق تقدم يذكر في حل أزمة الميزانية الأمريكية.

وفي الساعة 0703 بتوقيت جرينتش انخفض مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.1 بالمئة إلى 1240.37 نقطة.

ومع دخول التوقف الجزئي لأنشطة الحكومة الأمريكية أسبوعه الثاني يخشى المستثمرون ألا يتوصل الجمهوريون والديمقراطيون إلى إتفاق بشأن الميزانية وسقف الديون قبل مهلة لذلك تنتهي في 17 أكتوبر تشرين الأول وهو ما قد يؤدي إلى تخلف أمريكي عن سداد ديون.

وقال جوناثان سوداريا المتعامل لدى كابيتال سبردز في مذكرة "لا أحد يملك الثقة أو الشجاعة لتكوين أي مراكز ذات بال.

"المراهنون على الصعود يخشون من أزمة طويلة الأمد والمراهنون على التراجع يخشون من اتفاق مفاجئ ولذا لا أحد يتداول بشكل يذكر إلا من يبيعون لجني الأرباح بعد موجة الصعود في سبتمبر."

وفي أنحاء أوروبا فتح مؤشر كاك 40 الفرنسي ومؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني على انخفاض 0.1 بالمئة بينما ارتفع مؤشر داكس الألماني 0.01 بالمئة.

 

×