التعاون بين باريس والجزائر "يتطور بشكل ايجابي"

اعلن الموفد الخاص للرئيس الفرنسي للعلاقات الاقتصادية الفرنسية الجزائرية الاربعاء في الجزائر انه توجد بين البلدين "روح تعاون تتطور بطريقة ايجابية".

وقال رئيس الوزراء الفرنسي السابق جان بيار رافاران لوكالة الانباء الجزائرية لدى وصوله الى الجزائر ان "روحا من التعاون تتطور بطريقة ايجابية بين الجزائر وفرنسا".

واضاف "اعتقد ان تقدما قد تحقق حول بعض الملفات مثل ملف مجموعة الصيدلة الفرنسية +سانوفي+ الامر الذي خلق مناخا استثماريا ايجابيا سوف يدفع شركات اخرى الى القيام بمشاريع اخرى".

وكانت شركة سانوفي اعلنت الخميس بدء اعمال بناء مصنعها الجديد للادوية في سيدي عبدالله بالجزائر والذي سيصبح اهم مختبر في افريقيا. ويمثل هذا المشروع استثمارا بقيمة 70 مليون يورو.

وسوف يلتقي رافاران الخميس رئيس الحكومة الجزائرية عبد الملك السلال ووزير التنمية الصناعية عماره بنيونس.

كما سيلتقي مسؤولين في شركات جزائرية وفرنسية.

وصدرت الجزائر الى فرنسا عام 2012 بقيمة 6,6 مليارات دولار واستوردت من هذا البلد بقيمة 6 مليارات دولار اي مع ميزان تجاري ايجابي بقيمة 600 مليون يورو، حسب الجمارك الجزائرية.

وفرنسا هي اول مصدر الى الجزائر ورابع زبون لها في العام 2012.