خسارة صافية من 965 مليون دولار لبلاكبيري في الفصل الثاني

تكبدت شركة بلاكبيري الكندية التي اعلن عن بيعها في مطلع الاسبوع خسائر بقيمة 965 مليون دولار في الفصل الثاني من سنتها المالية مقابل خسارة من 84 مليونا في الفصل الاول على ما اعلنت الجمعة.

وانذرت شركة الهواتف الذكية قبل اسبوع بهذه الارقام السيئة واعلنت عن خطة اعادة ترتيب تطال 40% من موظفيها وتشمل صرف 4500 شخص.

والاثنين تحدثت شركة فيرفاكس التي تملك الحصة الاكبر من اسهم المجموعة والتي تبلغ 10% من راس المال عن اقتراح لشراء بلاكبيري مع كونسورسيوم من المستثمرين يقيمها بـ4,7 مليارات دولار.

وتبرر الخسارة الكبرى في الفصل الثاني بشكل اساسي باحتياطي من 934 مليون دولار على المخزون الذي لم يتم بيعه من هاتف زد 10 الذي اطلق في مطلع العام.

لكن فشل زد 10 التجاري ليس السبب الوحيد، فان وضعنا توقعات المبيعات جانبا بلغت الخسائر الصافية في الفصل الثاني 248 مليون دولار او 47 سنتا للسهم. وهذه الارقام تفوق توقعات المحللين الذين تحدثوا عن خسارة 13 سنتا.

وصرح رئيس مجلس ادارة بلاكبيري فورستن هاينس في بيان "نتائجنا المالية والتشغيلية الفصلية خيبت امالنا كثيرا، واعلنا عن سلسلة تغيرات مهمة لمواجهة المناخ التنافسي" في سوق الهواتف الذكية.

واكد ان الشركة مصممة على التركيز على سوقها المستهدفة اي الشركات مشيرا الى ان مجموعته "ملتزمة انهاء المرحلة الانتقالية" وهي التنازل عن بلاكبيري لفيرفاكس لوضع اسس "شركة اكثر فاعلية".

فبعد شراء بلاكبيري من طرف كونسورسيوم من صناديق الاستثمار مع مهلة نهائية في مطلع تشرين الثاني/نوفمبر فسيتوقف تسعير اسهم بلاكبيري في البورصة ما سيجنبها تقلبات السوق.