"مايكرسوفت" تفقد حوالي 18 مليار دولار من قيمتها السوقية بعد صفقة "نوكيا"

فقدت "مايكروسوفت" منذ اعلانها الإستحواذ على وحدة الهواتف النقالة في "نوكيا" وبراءات اختراع في وقت سابق من هذا الأسبوع أكثر من ضعف الرقم الذي ستدفعه في تلك الصفقة من قيمتها السوقية.

حيث خسرت القيمة السوقية للشركة حوالي 18 مليار دولار، وبهذا بددت المكاسب التي حققتها عقب اعلان "ستيف بالمر" تنحيه عن منصبه خلال عام.

ومن المعلوم ان سهم الشركة ارتفع بنسبة فاقت 7% يوم الثالث والعشرين من أغسطس/آب عقب اشارة "بالمر" الذي الذي ظل في منصب الرئيس التنفيذي منذ عام 2000 تنحيه عن منصبه في غضون 12 شهرا.

وتراجع سهم الشركة بحوالي 6.6% منذ اعلان صفقة "نوكيا" التي تبلغ قيمتها 7.2 مليار دولار كي تتراجع القيمة السوقية لها إلى 260 مليار دولار يوم الأربعاء.

يشار إلى ان عملية شراء وحدة هواتف "نوكيا" رفعت التوقعات بإمكانية تولي الرئيس التنفيذي للشركة الفنلندية "ستيفن ايلوب" قيادة "مايكروسوفت".

 

×