الأسهم الأوروبية تتراجع مع تصاعد التوترات بشأن سوريا

تراجعت الأسهم الأوروبية في المعاملات المبكرة اليوم الثلاثاء حيث أدت حالة القلق من احتمال توجيه ضربة عسكرية لسوريا إلى قيام بعض المستثمرين بالبيع لجني الأرباح بعد مكاسب قوية في الآونة الأخيرة.

وكانت أسهم شركات التعدين من أكبر الخاسرين بعد أن أعلنت مجموعة أنتوفاجستا للنحاس عن هبوط حاد في الأرباح بسبب ارتفاع التكاليف وتراجع أسعار المعدن. وهبطت أسهم الشركة 2.9 بالمئة وفقد سهم ريو تينتو 1.9 بالمئة وأنجلو أمريكان 0.9 بالمئة.

وفي الساعة 0801 بتوقيت جرينتش نزل مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.9 بالمئة إلى 1212.34 نقطة في حين انخفض مؤشر يورو ستوكس 50 للأسهم القيادية بمنطقة اليورو 1.1 بالمئة إلى 2789.98 نقطة.

وقال فيليب دو فانديير المحلل لدى ألتيديا للاستشارات الاستثمارية في باريس "ارتفعت السوق سريعا في الفترة الأخيرة ومديرو صناديق كثيرون حققوا بالفعل أهدافهم للعام لذا أصبح جني الأرباح مغريا في ظل تنامي المخاطر الجيوسياسية."

وارتفع مؤشر يورو ستوكس 50 بنسبة 13 بالمئة منذ أواخر يونيو حزيران متفوقا بذلك على مؤشر ستاندرد اند بورز 500 للأسهم الأمريكية الذي ارتفع ستة بالمئة على مدى الفترة ذاتها.

وقال دو فانديير إن مديري المحافظ يتحولون من الأسهم ذات الانكشاف على الأسواق الناشئة إلى أسهم محلية بدرجة أكبر.