طلبات اعانة البطالة الأمريكية عند أدنى مستوياتها في ست سنوات

سجلت طلبات اعانة البطالة الأمريكية الأسبوع الماضي تراجعا نحو أدنى مستوياتها في ست سنوات، في دلالة جديدة على تحسن سوق العمل في أكبر اقتصاد عالمي.



وذكرت وزارة العمل ان عدد المتقدمين الجدد للحصول على طلبات اعانة تراجع 15000 إلى 320 ألف خلال الأسبوع المنتهي في العاشر من أغسطس الحالي، وهو أدنى نقاطها منذ أكتوبر عام 2007.



وكانت توقعات المحللين تشير إلى بلوغ الطلبات مستوى قريباً مما حققته في الأسبوع السابق الذي جرى تعديل بياناته بالرفع 2000 إلى 335 ألف طلب.



وفيما يخص متوسط الطلبات خلال الأسابيع الأربعة الماضية والذي مقياسا أكثر دقة لتفاديه التذبذب غير المرغوب فتراجع 4000 إلى 332 ألف، وهو أقل مستوى منذ الأسابيع الأولى للركود الأخير الذي ضرب الولايات المتحدة.



أما الطلبات المستمرة التي توضح العدد الفعلي لمن حصل على شيكات الإعانة فتراجع 54000 إلى 2.97 مليون خلال الأسبوع المنتهي في الثالث من أغسطس.



ومن المعلوم ان المسؤولين في البنك الإحتياطي الفيدرالي يراقبون عن كثب التطورات التي يشهدها سوق العمل، وذلك لتحديد الخطوة التالية المتعلقة بخفض التحفيز المقدم للإقتصاد، والذي يبلغ 85 مليار دولار شهريا.



وتراجع معدل البطالة في يوليو إلى ادنى مستوياته في اربع سنوات عند 7.4%، رغم أنه لا يزال بعيدا عن مستوى حدده البنك عند 6.5% لتقليص التحفيز، بينما تمكن الإقتصاد من اضافة 162 ألف وظيفة.



وسجل الإقتصاد الأمريكي نموا نسبته 1.7% في الربع الثاني ارتفاعا من القراءة المعدلة عند 1.1% في الشهور الثلاثة الأولى، وهو مستوى لا يزال أقل من 3% اللازم لدعم نمو متسارع في خلق الوظائف.

 

×