الذهب يتراجع دون عتبة 1200 دولار للاونصة للمرة الاولى منذ 2010

تراجع الذهب الى ما دون عتبة ال1200 دولار للمرة الاولى منذ ثلاث سنوات ليصل الجمعة على ادنى مستوى له منذ مطلع اب/اغسطس 2010 بسبب عدم وجود مخاوف من التضخم وعدم اهتمام المستثمرين.

وحوالى الساعة 1,00 ت.غ. بلغ سعر اونصة الذهب 1,180,50 دولارا وهو الحد الادنى منذ 2 اب/اغسطس 2010. ومنذ ذلك الحين ارتفع الذهب الى ما فوق 1200 دولار ليصل سعره الى 1,204,60 دولارا حوالى الساعة 8,15 ت.غ.

وتراجعت قيمة الذهب بحوالى 30% منذ مطلع السنة وخسر 200 دولار في يومين في منتصف نيسان/ابريل ثم اكثر من 200 دولار منذ مطلع حزيران/يونيو.

وقال لي مامفورد من "سبريديكس" ان الذهب يتقلب الى ادنى مستوياته خلال 34 شهرا ويتجه نحو اسوأ هبوط فصلي له منذ 90 سنة".

ويرى المحللون ان مؤشرات تحسن الاقتصاد الاميركي وشبه غياب مخاوف من التضخم، اثنت المستثمرين عن الذهب واصبحوا يفضلون الان الاستثمار في اسهم مع مجازفة اكبر لكن مع ارباح اعلى بكثير.

ويعتبر الذهب عموما سدا منيعا في مواجهة التضخم.

لكن التضخم في مستويات متدنية حاليا لا سيما في الولايات المتحدة واوروبا حيث ارتفع سعر الاستهلاك بنسبة 1% في ايار/مايو بوتيرة سنوية في اكبر اقتصاد عالمي.