الإحتياطي الفيدرالي يبقى على وتيرة شراء الأصول ويرى انخفاض المخاطر الإقتصادية

أبقى الاحتياطى الفيدرالى اليوم الأربعاء على سياسته للتيسير الكمى مع الابقاء على معدل الفائدة دون تغيير، بعد اجتماع استمر لمدة يومين.

وأوضح بيان البنك الصادر اليوم أن الفيدرالى سيستمر فى شراء 85 مليار دولار شهرياً من سندات الخزانة والسندات المدعومة بالرهون العقارية، وأن البنك يرى أن المخاطر الإقتصادية قد انخفضت.



واعادت لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة التأكيد أن زيادة أوخفض وتيرة مشتريتها من السندات تعتمد على التوقعات بشأن سوق العمل و التضخم.



وسيبقي البنك على شراء 40 مليار دولار شهرياً من السندات المدعومة بالرهن العقارى، و مقدار 45 مليار دولار من سندات الخزانة.



وكما أبقى الفيدرالى الامريكى على معدلات الفائدة بدون تغيير بين مستوى 0-0.25%، ويخطط البنك للمحافظة على أسعار الفائدة منخفضة طالما ظل معدل البطالة فوق مستوى 6.5%.



أما عن معدل البطالة فيتوقع الفيدرالي بأن ينخفض عن مستواه الحالي عند 7.6% إلي مدى يتراوح بين 6.5% إلي 6.8% في العام القادم، كما قد يصل أدنى 6% بحلول عام 2015.



وقال البنك أنه لايزال يرى أن معدل نمو الإقتصاد الأمريكي سيكون عند 3% خلال عامي 2014 و 2015.



وتشير توقعات الفيدرالي أن التباطؤ في معدل التضخم خلال العام الحالي سيكون أمراً مؤقتاً، كما قلص المسؤولون توقعاتهم للتضخم – كما كان متوقعاً- للعام الحالي ولكنهم حافظوا على رؤيتهم له خلال 2014 و 2015 عند 2% أو أقل.



وواصلت المؤشرات الرئيسية الأمريكية تراجعها عقب تلك القرارات، فإنخفض مؤشر الداو جونز بمقدار 55 نقطة إلي 15263، وشهد مؤشر الـ S&P الأوسع نطاقاً انخفاضاً إلى 1647 (- 4 نقاط)، كما هبط مؤشر النازداك إلى 3475 (- 7 نقاط).

 

 

×