عائلة "بورش" تعيد شراء حصة "قطر القابضة" البالغة 10%

تمكن أحفاد "فريناند بورش" عن اعادة شراء حصة يمتلكها صندوق ثروة سيادي قطري منذ أربع سنوات، لكن دون الكشف أو الإعلان عن المقابل المدفوع في حصة 10% من الشركة.

يأتي هذا في الوقت الذي أكدت فيه شركة صناعة السيارات الرياضية الشهيرة تلك الخطوة يوم أمس، والتي اشترتها "قطر القابضة" التي تعد الذراع الاستثماري لصندوق الثروة السيادي في الدولة الخليجية.

وفي الوقت الذي تسببت فيه المشاكل القانونية والدعاوى القضائية في تأخير شراء "فولكس فاجن" لشركة "بورش" والتي كانت سببا في تمكن "قطر القابضة" من شراء الحصة المذكورة ، إلا ان "فولكس فاجن" تمكنت في النهاية من اتمام ذلك.

ودفعت الشركة التي تعد الأكبر بين مصنعي السيارات في أوروبا 4.5 مليار يورو للإستحواذ على 49% لا تملكها في "بورش".

وعلى الرغم من عملية بيع حصتها في "بورش"، إلا أن "قطر القابضة" التي تغطي استثماراتها 30 بلدا حول العالم لا تزال تملك حصة في "فولكس فاجن".