ارتفعت معدلات البطالة في منطقة اليورو لمستويات قياسية خلال شهر أبريل الماضي، ليصل عدد العاطلين عن العمل إلى 19.4 مليون شخص، فيما انخفضت نسبة التوظيف لـ0.5% خلال الربع الأول من العام، وفقاً لبيانات صادرة عن مكتب الإحصاء الأوروبي "يوروستات".

وأدى ارتفاع أسعار الكهرباء والفاكهة والخضراوات إلى رفع معدل التضخم في منطقة اليورو في مايو/أيار من أدنى مستوياته في ثلاثة أعوام.

ومن المتوقع أن يبدأ التعافي الاقتصادي في منطقة اليورو في وقت لاحق هذا العام ولكن النمو يواجه أخطاراً في الوقت الذي تواصل فيه الحكومات اتخاذ إجراءات مؤلمة لتحسين أوضاعها المالية وتكافح فيه الشركات للحصول على ائتمانات من البنوك .

وأشارت البيانات إلى أن أسعار المستهلكين ارتفعت 0.1% في مايو/أيار على أساس شهري ليصل معدل التضخم السنوي إلى 4 .1 في المئة مقابل 2 .1 في المئة في أبريل/نيسان .

وقفز معدل التضخم في ألمانيا أقوى اقتصاد في منطقة اليورو إلى 6 .1 في المئة على أساس سنوي في مايو/أيار مقابل 1 .1 في المئة في أبريل/نيسان بينما لم يسجل التضخم في فرنسا سوى زيادة طفيفة واستقر في إيطاليا عند 3 .1 في المئة .

وتراجع معدل التضخم في منطقة اليورو بشكل ملحوظ في الأشهر القليلة الماضية وهو أقل بكثير من المستوى المستهدف للبنك المركزي الأوروبي الذي يقل قليلاً عن اثنين في المئة . وقال البنك في يونيو/حزيران الجاري إنه يرى أن مخاطر التضخم متوازنة بصورة عامة.