هبوط أسهم أوروبا بفعل مخاوف انهاء برامج التحفيز النقدي

هوى مؤشر رئيسي للأسهم الأوروبية اليوم الخميس مسجلا أكبر هبوط يومي له في نحو عام متضررا من المخاوف بشأن احتمال انهاء إجراءات التحفيز النقدي وكان قطاعا التعدين والسيارات من أسواء القطاعات أداء.

وفي ختام التعاملات في بورصات أوروبا أظهرت البيانات الرسمية أن مؤشر يوروفرست 300 لأسهم كبرى الشركات الأوروبية أغلق منخفضا 2.1 في المئة إلى 1229.94 نقطة مسجلا أكبر هبوط يومي له منذ انخفاضه 2.4 في المائة في 23 من يوليو تموز 2012.

وهبطت اسواق الأسهم العالمية بعد أن قال بن برنانكي رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) يوم الأربعاء إن المجلس قد يقلص إجراءات التحفيز النقدي في أحد اجتماعاته القادمة.

وانخفض أيضا مؤشر يورو ستوكس -50 للاسهم القيادية في منطقة اليورو عند الإغلاق 2.1 في المائة الى 2776.78 نقطة.

وهبط مؤشر ستوكس-600 أوروبا لأسهم الموارد الأساسية الذي يشتمل على أسهم شركات التعدين 3.4 في المائة إذ أن علامات على تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين أكبر مستهلك للمعادن في العالم أثرت على شركات التعدين.

وفي أنحاء أوروبا أغلق مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني منخفضا 1.9 في المائة وتراجع مؤشر كاك 40 الفرنسي 2.1 في المائة وهبط مؤشر داكس الألماني ايضا بنسبة 2.1 بالمئة.