هبوط حاد للذهب مع تلميح برنانكي إلى خفض مشتريات السندات

تحول الذهب إلى الهبوط الحاد اليوم الأربعاء بعدما وازن المستثمرون بين تصريحات بن برنانكي رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أمام لجنة بالكونجرس والتي حذر فيها من مخاطر إبقاء أسعار الفائدة منخفضة كثيرا لفترة طويلة وتلميحه إلى احتمال خفض مشتريات السندات إذا تحسن الاقتصاد.

وقال برنانكي إن التحفيز النقدي يساعد الاقتصاد لكن من السابق لأوانه إلغاء الاجراءات القائمة.

وبعد ذلك وخلال الجلسة بالكونجرس بدأ المستثمرون في بيع المعدن النفيس بعدما أثار برنانكي احتمال خفض مشتريات البنك من السندات تدريجيا إذا تحسنت سوق العمل.

وارتفع الدولار بعد تصريحات برنانكي مما ضغط على الذهب ودفعه للهبوط.

وقفز المعدن النفيس لفترة وجيزة فوق مستوى 1400 دولار للأوقية (الأونصة) مسجلا أعلى مستوى في اسبوع عند 1414.25 دولار للاوقية بعدما قال برنانكي إن البنك المركزي يحتاج إلى مزيد من المؤشرات على تحسن الاقتصاد قبل الغاء الاجراءات الحالية.

لكن الذهب تخلى عن كل مكاسبه وتراجع بمجرد أن اثار برنانكي احتمال خفض مشتريات السندات في أواخر العام الحالي على أقرب تقدير.

وخسر الذهب في التعاملات الفورية 1.12 في المئة ليهبط إلى 1360.08 دولار للأوقية الساعة 1905 بتوقيت جرينتش بعدما أغلق أمس عند 1378.20 دولار.

واشارت تصريحات برنانكي أيضا إلى أن التضخم لا يزال دون المستويات التي يستهدفها مجلس الاحتياطي الاتحادي.

وينظر إلى المعدن النفيس عادة باعتباره أداة للتحوط من الضغوط التضخمية التي ما زالت منخفضة في الأسواق الرئيسية في الوقت الحالي رغم إجراءات التحفيز.

وخسر سعر الفضة 0.65 في المئة لتهبط إلى 22.24 دولار للاوقية.

وقلص البلاتين مكاسبه إلى 0.12 في المئة ليرتفع إلى 1458.74 دولار للأوقية مع استمرار المخاوف بشأن الامدادات في جنوب افريقيا.

وزاد البلاديوم 0.1 في المئة إلى 744.22 دولار للأوقية.

 

×