"موديز" تهدد بتخفيض التصنيف الإئتماني للولايات المتحدة خلال العام الحالي

صرحت وكالة "موديز إنفستورز سيرفيس" اليوم الاثنين أن على صانعي السياسة في الولايات المتحدة الأمريكية معالجة أعباء الدين التي من المتوقع أن تزداد في وقت لاحق خلال العقد الحالي من أجل تجنب خفض تصنيفها الإئتماني في عام 2013، وذلك وفقاً لما نشرته وكالة "بلومبرج".



وكان مكتب الميزانية بالكونجرس قد توقع أن عجز الموازنة الأمريكية سيتراجع إلي 378 مليار دولار خلال عام 2015 من المستوى القياسي 1.4 تريليون دولار في عام 2009، إضافة إلي انخفاض العجز خلال العام الحالي إلي 642 مليار دولار وهي المرة الأولى التي تسجل فيها البلاد عجزاً أقل من تريليون دولار في خمس سنوات.



وكانت "موديز" قد حذرت في شهر سبتمبر الماضي من احتمالية خفض التصنيف الإئتماني للولايات المتحدة من "Aaa" إلي "Aa1" في حال عدم التوصل لإتفاق بشأن نسبة الدين.



وأوضح نائب رئيس الوكالة "ستيفن هيس" قائلاً: "أن الحقيقة التي تظهر انخفاض مستويات الدين، نحن نراها تطوراً إيجابياً" وأضاف "هناك حاجة لعمل المزيد على الصعيد السياسي من أجل معالجة نسبة الدين المرتفعة".



ووفقاً لمكتب الموازنة بالكونجرس، فإن نسبة الدين إلي الناتج المحلي الإجمالي سترتفع في الأجل الطويل.

 

×