ستاندرد آند بورز تخفض تصنيف مصر الائتمانى من"بي" إلى"سي" مع نظرة مستقبلية مستقرة

أعلنت وكالة "ستاندرد آند بورز" العالمية للتصنيف الائتماني، عبر موقعها الإلكترونى، اليوم الخميس، خفض التصنيف الائتماني السيادي لمصر من B إلى C، وأبقت على النظرة المستقبلية مستقرة.



وتقيم "ستاندرد آند بورز"المقترضين بمقياس يبدأ من AAA إلى D، ويعنى التصنيف "B" أن للملتزم القدرة على الوفاء بالتزاماته المالية حاليًا، لكن سيواجه شكوكًا مستمرة قد تؤثر على دفع التزاماته المالية.



ويعنى التصنيف "c" أن الملتزم عرضة في الوقت الحالي لعدم الدفع، ويعتمد على الأعمال التجارية المواتية والظروف الاقتصادية والمالية للمدين لتلبية التزاماته المالية.



كانت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيف الائتمانى تصنيفها طويل الأمد لمصر إلى B- منB‭ ‬  مع نظرة مستقبلية سلبية، فى ديسمبر 2012، وقالت إن تصنيف مصر معرض لمزيد من الخفض إذا تدهور الوضع السياسى بدرجة كبيرة.

من جهته قال البنك المركزي المصري في موقعه الإلكتروني بعد اجتماع لجنته للسياسة النقدية إنه ترك أسعار الفائدة الأساسية للودائع والقروض لليلة واحدة دونما تغيير اليوم الخميس.

وقال البنك إن لجنته للسياسة النقدية تركت سعر الفائدة القياسي الأساسي للإقراض دون تغيير عند 10.75 بالمئة وسعر الفائدة للودائع عند 9.75 بالمئة.

وكان خبراء اقتصاديون قد انقسموا في استطلاع لرويترز بشأن هل ستبقي اللجنة أسعار الفائدة دون تغيير.

فقد توقع بعضهم زيادة اسعار الفائدة للمساعدة على احتواء التضخم.

وكانت اللجنة رفعت أسعار الفائدة 50 نقطة أساس في اجتماعها السابق في 21 من مارس آذار.

وترك البنك أيضا سعر الخصم دون تغيير عند 10.25 بالمئة.

 

×