×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

مصر: العجز في الموازنة العامة الجديدة يبلغ 28,581 مليار دولار

أعلن وزير المالية المصري المرسي السيّد حجازي، اليوم الثلاثاء، أن العجز في الموازنة العامة للدولة للعام المالي 2013/2014 يبلغ 197,5 مليار جنيه (حوالي 28,581 مليار دولار).

وقال حجازي، في بيان ألقاه أمام مجلس الشورى (الغرفة الثانية من البرلمان المصري) اليوم، إن "حجم مشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2013/2014 يبلغ 820.1 مليار جنيه، ويمثل حجم الاعتمادات المستهدفة لاستخدامات الموازنة موزعة ما بين المصروفات البالغة 692.4 مليار جنيه ومتطلبات حيازة الأصول المالية البالغة 13.2 مليار جنيه وسداد القروض المحلية والخارجية البالغة 114.5 مليار جنيه".

وكشف عن أن "المصروفات تُمثل 84.4% من الحجم العام للاستخدامات بمشروع الموازنة، فيما تغطي الإيرادات نسبة 71.8% من حجم المصروفات ليصل العجز النقدي في الموازنة العامة الجديدة إلى 197,5 مليار جنيه بنسبة 9,5% من الناتج المحلي الإجمالي"، مشيراً إلى أن "إجمالي الناتج المحلي ارتفع في الموازنة العامة الجديدة ليصل إلى /2,1/ تريليون جنيه مقابل /1,7/ تريليوناً في الموازنة الحالية التي تنتهي في 30 يونيو المقبل".

وأوضح حجازي أن "حجم الإيرادات العامة للموزانة يبلغ 497.1 مليار جنيه والمتحصلات من حيازة الأصول المالية يبلغ 11.2 مليار جنيه والاقتراض من خلال الأوراق المالية بالأذون والسندات وغيرها مبلغ 311.7 مليار جنيه"، مشيراً إلى أن العجز الكلى في الموازنة العامة بلغ 197.5 مليار جنيه بما يمثل نسبة 9,5% من الناتج المحلي الإجمالي.

وأشار إلى أن المصروفات البالغة 692.4 مليار جنيه تتمثل في الأجور وتعويضات العاملين بمبلغ 172.2 مليار جنيه بزيادة 30 مليار جنيه عن الموازنة العامة الحالية، وشراء السلع والخدمات بملبغ 30.7 مليار جنيه والفوائد المحلية والخارجية 182 مليار جنيه والدعم والمنح والمزايا الاجتماعية 205.5 مليار جنيه، بزيادة نحو 23 مليار جنيه والمصروفات الأخرى مبلغ 38.3 مليار جنيه وشراء الأصول غير المالية "الاستثمارات" 63.7 مليار جنيه.

ويناقش أعضاء مجلس الشورى (الغرفة الثانية من البرلمان المصري) مشروع الموازنة العامة للدولة على مدى عدة جلسات بصفته صاحب حق التشريع التي حازها بشكل مؤقت بناءً على إعلان دستوري أصدره الرئيس المصري محمد مرسي أواخر نوفمبر 2012 وإلى حين انتخاب مجلس للنواب.

 

×