موديز تخفض نظرتها لتصنيف الصين الإئتماني وسط قلق من ارتفاع ديون الحكومات المحلية

خفضت وكالة "موديز" نظرتها تجاه التصنيف الإئتماني للصين إلى مستقرة من ايجابية، مشيرةً في هذا الصدد إلى احراز تقدم أقل من المتوقع فيما يخص الحد من المخاطر الناجمة من ديون الحكومات المحلية والتوسع في وتيرة منح الإئتمان.

كما ترى وكالة التصنيف ان وتيرة تحرك الإصلاحات الهيكلية في ظل القيادة الجديدة للبلاد قد لا تكون كافية على مدى 12 إلى 18 شهراً المقبلة لتبرير رفع الجدارة الإئتمانية التي تقف عند Aa3 في الوقت الحالي.



تأتي تعليقات "موديز" لتضيف مزيدا من القلق حول المخاطر التي قد تضر بنمو ثاني أكبر اقتصاد عالمي بعد تباطؤ نموه إلى 7.7% في الربع الأول من العام الحالي.



ومن المعلوم ان "فيتش" خفضت الأسبوع الماضي تصنيف الديون السيادية الصينية بالعملة المحلية على المدى الطويل في دلالة على مخاطر تحيط بالإستقرار المالي للبلاد.

 

×