×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الملتقى السعودي - السوداني يتبنى إنشاء شركتين برأسمال 130 مليون دولار

أطلق الملتقى السعودي - السوداني الأول، بالرياض اليوم السبت، مبادرتين لإنشاء شركتين برأسمال 130 مليون دولار، الأولى برأسمال 100 مليون دولار معنية باستكشاف الفرص الاستثمارية بالسودان والترويج لها، والثانية برأسمال 30 مليون دولار متخصصة في إنتاج الدواجن.

وكشف الملتقى الذي انعقد برعاية وزير الزراعة السعودي، فهد بالغنيم، ووزير الاستثمار السوداني، مصطفى عثمان إسماعيل، النقاب عن بلوغ الاستثمارات السعودية في السودان 11.4 مليار دولار خلال الفترة 2000 - 2011، من أصل 28 مليار دولار أستقطبها السودان في ذات الفترة استثمرت جميعها في 590 مشروعاً سعوديا في مختلف القطاعات الصناعية والتعدينية والزراعية لتحتل بذلك المملكة المرتبة الثانية عربيا المصدرة للاستثمارات في السودان.

وأوضح المشاركون في الملتقى السعودي - السوداني الأول، الذي عقد بمجلس الغرف السعودية بالرياض بحضور حشد من المسؤولين ورجال الأعمال في البلدين، أن مشروع إنشاء شركات الدواجن الذي تم اقتراحه من قبل مجلس الأعمال السعودي - السوداني المشترك برأسمال 30 مليون دولار، قام الجانب السوداني فيه بتغطية حصته البالغة 15 مليون دولار.

وأعلن رئيس مجلس إدارة غرفة جدة صالح كامل عن مساهمته بـ 3 ملايين دولار، وأعلنت شركة سعودية عن مساهمتها في المشروع 10 ملايين دولار، ومن المتوقع أن يتم تغطية حصة الجانب السعودي بالكامل قبل انتهاء الملتقى الذي يستمر يومين.

وأكد وزير الزراعة السعودي، في كلمته، أن المملكة تعمل على تشجيع الاستثمار الخارجي في جميع المجالات من خلال القطاع الخاص في الدول ذات الفرص الاستثمارية الواعدة ومن بينها السودان.

وقال إن المملكة أطلقت مبادرة الملك عبدالله للاستثمار الزراعي في الخارج بهدف تشجيع الاستثمار الزراعي السعودي في الخارج عن طريق القطاع الخاص للإسهام في تلبية احتياجات المملكة من الغذاء وتحقيق الأمن الغذائي العربي والعالمي.

وتطلع بالغنيم إلى سعي الملتقى في ترجمة مبادرات قادة البلدين إلى إستراتيجية وخطط وبرامج ومشاريع واضحة للاستثمار في جميع المجالات.

وقدّر وزير الاستثمار السوداني بدوره، حجم الاستثمارات السعودية في بلاده.

وأشار عثمان اسماعيل، إلى أن رؤوس الأموال السعودية تعمل من خلال 590 مشروعاً منتجاً في المجالات الصناعية والزراعية والخدمية.

وتطرق إلى أبرز ما تضمنته مبادرة الرئيس السوداني لتحقيق الأمن الغذائي وسد الفجوة الغذائية العربية التي بلغت نحو 40 مليار دولار في العام الحالي 2013 .

وقدم وزير الاستثمار السوداني خلال اللقاء عرضا لحزمة من البرامج الاستثمارية التي تعمل بلاده على ترويجها التي تبلغ 356 مشروعا بتكلفة إجمالية تقدر بنحو 30 مليار دولار، تشمل 117 مشروعاً زراعياً و76 مشروعا صناعيا، و147 مشروعاً في قطاع الخدمات الاقتصادية، و11 مشروعا في مجالات النفط و5 مشاريع أخرى في مجال المعادن.

 

×