واشنطن تعطي طوكيو الضوء الاخضر لدخول محادثات اتفاق التجارة عبر الاطلسي

اعطت الولايات المتحدة اليابان الضوء الاخضر الجمعة لدخول محادثات اتفاق التجارة لمنطقة المحيط الهادئ في احدث خطوة لابرام الاتفاق الذي سيشكل 40% من الاقتصاد العالمي.

واعلن البلدان الاتفاق على دخول اليابان مفاوضات حول الشراكة عبر الاطلسي التي تشارك فيها 11 بلدا وتدعمها الولايات المتحدة، رغم معارضة المزارعين اليابانيين وعدد من شركات التصنيع الاميركية وجماعات العمل.

وقال رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي للصحافيين في طوكيو بشان "اريد ان تبدأ مشاركتنا في المفاوضات بالسرعة الممكنة حتى نتمكن من القيام بدور حاسم في تحديد قواعد الاتفاق".

وبموجب قوانين الشراكة عبر الاطلسي فيجب على الدول ال11 المشاركة في المفاوضات المصادقة على مشاركة اليابان. ولا يزال يتعين على اليابان الحصول على موافقة استراليا وكندا ونيوزيلند والبيرو.

وفي واشنطن صرح نائب ممثل التجارة الاميركي ديمتريوس مارانتيس ان الولايات المتحدة توصلت الى تفاهمات مع اليابان حول مخاوفها الاساسية خاصة بشان قطاعات السيارات والتامين.

وقال في بيان ان "دخول اليابان هذه المبادرة المهمة بالنسبة لمنطقة اسيا والمحيط الهادئ ستساعد على تحقيق فوائد اقتصادية كبيرة للولايات المتحدة واليابان ومنطقة اسيا والمحيط الهادئ".

والدول المشاركة في المحادثات التي وافقت على مشاركة اليابان هي بروناي وتشيلي وماليزيا والمكسيك وسنغافورة وفيتنام.

 

×