تحسن في الاسواق المالية بعد اعلان الاتفاق حول خطة انقاذ قبرص

سجلت ابرز بورصات اوروبا الاثنين ارتفاعا بعد اجواء الارتياح التي اشاعها الاتفاق الذي تم التوصل اليه ليل الاحد الاثنين بين قبرص والجهات الدائنة على خطة جديدة لانقاذ الجزيرة المتوسطية من الافلاس.

وشهدت بورصة باريس ارتفاعا بنسبة 1,48% فيما ارتفعت بورصة فرانكفورت 1% ولندن 0,48% وميلانو 0,69% بعد دقائق على بدء التداول. وحدها بورصة مدريد خسرت 0,26%.

وفي اسواق الصرف وحوالى الساعة 8,00 ت.غ. عاد اليورو، الذي ارتفع فوق 1,30 دولارا تحت تاثير الانباء الايجابية حول قبرص، الى مستوياته العادية التي كان سجلها مساء الجمعة والبالغة 1,29 دولار.

وقال كريس تيدر المحلل في سيدني لدى "فوريكس.كوم" "عالميا، الاسواق تلقت بارتياح هذا الاتفاق لانه ادى الى تجنب انهيار فعلي للقطاع المصرفي" في قبرص.

وفي آسيا، اغلقت بورصة طوكيو على ارتفاع بلغ 1,69% او 207,93 نقاط فيما سجلت بورصة سيول ارتفاعا بنسبة 1,49% او 28,96 نقطة فيما ارتفعت بورصة سيدني بنسبة 0,46% او 22,9 نقاط.

كذلك سجلت بورصة هونغ كونغ ارتفاعا بنسبة 0,96% وشنغهاي 0,29 بالمئة.

وفي طوكيو، ارتفعت العملة الاوروبية الموحدة كذلك امام الين وبلغ سعرها 123,70 ينا لليورو مقابل 122,74 مساء الجمعة.

وتوصل الرئيس القبرصي نيكوس اناستاسيادس فجر الاثنين في ختام مفاوضات شاقة في بروكسل مع ترويكا الجهات الدائنة الى اتفاق نهائي على خطة جديدة لانقاذ بلاده من الافلاس.

وفور انتهاء الاجتماع اعلن يروين ديسلبلويم رئيس مجموعة وزراء مالية دول منطقة اليورو (يوروغروب) ان الاتفاق الذي تم التوصل اليه فجر الاثنين في بروكسل بين قبرص وترويكا الجهات الدائنة "يبدد الشكوك حول قبرص ومنطقة اليورو".

واضاف ان قيمة المساعدة المالية التي ستقدمها الترويكا الى قبرص لانقاذ الجزيرة المتوسطية من الافلاس "تصل الى 10 مليارات يورو".

والاتفاق ينص على اغلاق ثاني اكبر مصارف البلاد "لايكي" مع فرض ضريبة على الودائع المصرفية في بنك قبرص، اكبر مصرف في البلاد وابرز جهة دائنة، التي تفوق مئة الف يورو.

وقال ماثيو شيروود رئيس ابحاث اسواق الاستثمار في "بربتشوال" في سيدني "يبدو ان المخاطر القريبة المدى تمت معالجتها من قبل السلطات الاوروبية".

واضاف لوكالة داو جونز نيوزواير "كان هناك امل على الدوام وتوقعات بان ترضخ قبرص وتقوم بما تطلبه الترويكا".

لكن بعض المحللين ابدوا تحفظا ازاء الافراط في التفاؤل في الاسواق.

وقالت شركة الوساطة "اي جي ماركت"، انه "اذا كان هذا الاتفاق سيتيح طمأنة الاسواق، الا ان العديد من الاسئلة تبقى قائمة وفي مقدمها امن الاستثمارات في الدول الهشة في منطقة اليورو".

واضاف "هذه الشكوك يمكن ان تخلق على المدى الطويل حركة نقل لرؤوس الاموال نحو اسهم آمنة".

كما سجلت اسعار النفط ارتفاعا حيث بلغ سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت) تسليم ايار/مايو 94,23 دولارا بارتفاع 52 سنتا وبرميل برنت بحر الشمال تسليم ايار/مايو ايضا ارتفاع 62 سنتا ليصل الى 108,30 دولار.

 

×