تراجع الأسهم الأمريكية على خلفية تداعيات خطة انقاذ "قبرص"

تراجعت الأسهم الأمريكية خلال تعاملات يوم الاثنين بشكل حاد مع الافتتاح لكنها قلصت خسائرها لاحقا ليقفل مؤشر الداو جونز الصناعى منخفضاً بـ 62 نقطة، وهبط مؤشر النازداك الى 3237 (- 11 نقاط)، وانخفض مؤشر الـ S&P الأوسع نطاقاً والذي يتكون من 500 شركة كبيرة ليقفل عند 1552(- 8 نقاط).

وجاء هذا التراجع على خلفية خطة الانقاذ الاوروبي لقبرص والتي تضمنت في بنودها اقتطاعات تصل الى 10 % على الودائع بالبنوك القبرصية.

ومن المنتظر أن يقوم البرلمان القبرصي يوم الثلاثاء بالمصادقة على خطة الانقاذ المالية التي تم التفاوض حولها مع الاتحاد الاوروبي الذي يطالب بفرض ضريبة غير مسبوقة على الودائع المصرفية مقابل حزمة انقاذ بقيمة 10 مليار يورو.

وهذه هي المرة الاولى في خطط الانقاذ الاوروبية التي يطلب فيها من المودعين تحمل جزء من العبء وهو ما حدا بالمستثمرين للقلق حول الآثار المحتملة لمثل هذا الاجراء.

وشهد أداء المؤشرات الرئيسية في أوروبا تراجعاً خلال تعاملات الاثنين، وانخفض الفوتسي البريطاني إلى مستوى 6458 (- 32 نقطة) ، وتراجع مؤشر "داكس" الألمانى إلى 8011 (- 32 نقطة)، كما هبط مؤشر "كاك" الفرنسى إلى 3825 (- 19 نقطة).

وانخفض خام "برنت" القياسي عند مستوى 109.51 دولار للبرميل، فيما أقفل خام ويست تكساس ببورصة نايمكس عند 93.74 دولار للبرميل.

 

×