يونكر يامل في التوصل الى قرار حول خطة مساعدة قبرص الجمعة

عبر جان كلود يونكر رئيس وزراء لوكسمبورغ ورئيس مجموعة اليورو سابقا ليل الخميس الجمعة عن امله في ان يؤدي اجتماع المجموعة الجمعة حول قبرص الى اتخاذ قرار حول خطة مساعدة الجزيرة.

وقال يونكر في ختام اجتماع لرؤساء دول وحكومات منطقة اليورو "خلال اجتماع يوروغروب، يجب عدم التحرك فقط من اجل احراز تقدم حول قبرص وانما لايجاد حل".

واضاف يونكر الذي كان رئيس مجموعة اليورو على مدى ثماني سنوات "لا يمكنني ان اتصور اننا سنترك نهاية الاسبوع تمر بدون حل المشكلة القبرصية".

وردا على سؤال حول شطب ديون يؤدي الى خسائر جهات دائنة خاصة وهو حل ترفضه نيقوسيا، قال يونكر "لا اعتقد انه يجب ان نتجه نحو هذا الحل بشكل عشوائي، يجب ان نبحث عن حل لا يكون مجرد شطب ديون".

واكد ان منطقة اليورو التي قالت ان هذا الحل الذي اعتمد مع اليونان يشكل حالة فريدة، يجب ان تكون متنبهة "لمصداقيتها". وقال "اليونان كانت حالة فريدة ولن نكرر ابدا الحل الذي طبق لليونان".

وسيعقد اجتماع استثنائي لمجموعة اليورو الجمعة اعتبارا من الساعة 16,00 ت.غ. في محاولة للتوصل الى اتفاق حول خطة انقاذ الجزيرة المتوسطية التي ستخضع من الان وصاعدا لاجراءات تقشف قاسية.

وطلبت قبرص مساعدة مالية في حزيران/يونيو الماضي بعدما طلب ابرز مصرفين في البلاد مساعدة الحكومة. وتامل في الحصول من منطقة اليورو وصندوق النقد الدولي على قرض بقيمة 17 مليار يورو ما يعادل اجمالي ناتجها الداخلي.

وتحدث رئيس مجموعة اليورو الجديد الهولندي يورن ديسيلبلوم الاربعاء عن مبلغ يقارب عشرة مليارات يورو.

وفي هذا الاطار، يرتقب ان يزور وزير المالية القبرصي ميخاليس ساريس موسكو الاثنين لطلب تمديد مهلة تسديد دين روسي بقيمة 2,5 مليار يورو يستحق في 2016 وبحث السبل التي يمكن لروسيا ان تساهم فيها بخطة الانقاذ.

وتكثفت الاجتماعات في الاونة الاخيرة حول هذا الملف الذي يؤرق منطقة اليورو منذ اشهر والذي يمكن ان يتخذ ابعادا خطيرة اذا لم تتم تسويته بسرعة.