جميع البنوك الأمريكية باستثناء واحد تجتاز اختبارات التحمل

قال مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) إن البنوك الأمريكية لديها رؤوس أموال كافية لتحمل تراجع اقتصادي عنيف وإن جميع البنوك الكبرى باستثناء بنك واحد تجاوزت اختبارات التحمل السنوية.

وتجاوز المستوى الأول من رأس المال في البنوك المشاركة وعددها 18 بنكا باستثناء بنك الي فايننشال -المملوك للحكومة بعد إنقاذه أثناء الأزمة المالية- الحد الأدنى البالغ خمسة بالمئة.

وسجل المستوى الأول المجمع من رأس المال للبنوك 7.4 بالمئة تحت ظروف افتراضية وجاءت النتيجة أفضل من 5.6 بالمئة في نهاية عام 2008.

وشمل سيناريو الضغوط الافتراضية وصول معدل البطالة إلى 12.1 بالمئة وانخفاض أسعار الأسهم أكثر من 50 بالمئة وهبوط اسعار المنازل بأكثر من 20 بالمئة وصدمة قوية لأكبر الشركات التجارية في العالم.

وجاء في أدنى المراكز بنك مورجان ستانلي عند مستوى 5.7 بالمئة وبنك جولدمان ساكس عند مستوى 5.8 بالمئة تلاهما بنك جيه.بي مورجان عند 6.3 بالمئة.

وعند مستوى 1.5 بالمئة كان بنك آلي فايننشال الراسب الوحيد في الاختبار.