اوباما سيعين مسؤولة في "وول مارت" مديرة للموازنة

اعلن مسؤول اميركي الاحد ان الرئيس باراك اوباما سيعين الاثنين مديرة المؤسسة الخيرية لسلسلة متاجر "وول مارت" مديرة لمكتب الموازنة في البيت الابيض وهو منصب بالغ الاهمية في هذه المرحلة من المواجهة المفتوحة مع الجمهوريين في الكونغرس.

وقال المسؤول طالبا عدم ذكر اسمه ان "الرئيس سيعلن الاثنين نيته تعيين سيلفيا ماثيوس بورويل مديرة لمكتب الموازنة"، وهو منصب يعادل منصب وزير الموازنة في دول اخرى.

وبورويل ليست غريبة عن مكتب الموازنة، فقد سبق لها ان تولت منصب مساعدة المدير بين 1999 و2001 في نهاية عهد الرئيس السابق بيل كلينتون الذي عملت في عهده ايضا مساعدة لكبير موظفي البيت الابيض.

وبعد انتهاء ولاية كلينتون انضمت بورويل الى مؤسسة الملياردير بيل غيتس وهي تشغل منذ مطلع العام 2012 منصب مديرة "مؤسسة وول مارت"، الذراع الخيرية لعملاق البيع بالتجزئة في الولايات المتحدة.

وستحل بورويل على رأس مكتب الموازنة محل جيفري زاينتس الذي تولى هذا المنصب بالوكالة مكان مدير المكتب جاكوب لي الذي اصبح كبير موظفي البيت الابيض قبل ان يعينه اوباما مؤخرا وزيرا للخزانة في قرار وافق عليه مجلس الشيوخ الاسبوع الماضي.

ومنصب مدير الموازنة يعادل منصب وزير، وبالتالي فان من يعين فيه بحاجة الى الحصول على موافقة مجلس الشيوخ.

واذا حصلت بورويل على ثقة مجلس الشيوخ فستتسلم ادارة الموازنة في وقت حرج للغاية اذ يتعين على هذا المكتب ان يعد قبل نهاية اذار/مارس الجاري موازنته للسنة المالية المقبلة التي تبدأ في الاول من تشرين الاول/اكتوبر 2013.

ولكن المكتب يواجه تحديا آخر اكثر الحاحا هو اجراءات التقشف الصارمة التي بدأت الجمعة بفعل دخول الاقتطاعات التلقائية في الموازنة حيز التنفيذ بعد فشل الديموقراطيين والجمهوريين في الكونغرس في الاتفاق على طريقة لمعالجة ازمة العجز العام.