بوينغ تعتزم الغاء مئات الوظائف في مصنع انتاج طائرة دريملاينر

اكدت صحيفة وول ستريت جورنال الخميس ان مجموعة بوينغ الاميركية لصناعة الطيران تعتزم الغاء مئات الوظائف في مصنعها في كارولاينا الجنوبية (جنوب شرق) حيث تصنع طائرات 787 دريملاينر الممنوعة حاليا من الطيران في العالم اجمع بسبب مشاكل في بطارياتها.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة لم تسمها ان عملية الغاء الوظائف بدأت في مصنع نورث تشارلستون، حيث يعمل اكثر من ستة الاف موظف، وستستمر على مدار العام 2013 بحيث ينخفض عدد الموظفين في بعض فرق العمل بنسب تصل في بعض الاحيان الى 20%.

واوضحت الصحيفة ان الوظائف التي ستشملها عملية التخفيض ستطال بالدرجة الاولى عمالا وموظفين يعملون في المصنع ولكن تشغلهم شركات متعاقدة مع بوينغ اي لا يرتبطون بعقود مباشرة مع المصنع.

وبحسب وول ستريت جورنال فان التخفيض سيطال ايضا وان بطريقة مختلفة الموظفين المرتبطين بالمصنع بعقود عمل مباشرة، وذلك عبر عدم توظيف بدلاء عن الموظفين الذي غادروا او عن اولئك الذين تمت ترقيتهم.

ويأتي قرار بوينغ في فترة حساسة للمجموعة التي تواجه في آن معا قرارا صدر في 16 كانون الثاني/يناير وقضى بمنع طيران طائراتها الجديدة 787 البالغ عددها حاليا حوالى 50 طائرة في العالم بسبب مشاكل فنية، وتواجه كذلك ايضا تحدي مضاعفة وتيرة انتاج هذه الطائرة بحلول نهاية العام.

وسلمت شركة بوينغ حتى الان حوالى خمسين طائرة من طراز 787. وتنتج المجموعة الاميركية حاليا خمس طائرات 787 شهريا وتتوقع الانتقال الى عشر شهريا بحلول نهاية العام.