اوباما: الخطة التقشفية المرتقبة مطلع الشهر المقبل ليست "حتمية"

اكد الرئيس الاميركي باراك اوباما الجمعة ان الخطة التقشفية المزمع البدء بتطبيقها في الولايات المتحدة ليست "حتمية" وما يزال بامكان الكونغرس اتخاذ "القرارات الصائبة" قبل سريان الاقتطاعات في الميزانية اعتبارا من مطلع مارس.

وقال اوباما ردا على سؤال في هذا الشأن من الصحافيين اثر لقاء ثنائي في البيت الابيض مع رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي "لا اعتقد ان اي شيء محتم، لدينا دائما امكانية اتخاذ القرارات الجيدة".

واضاف ممازحا "طالما هناك حياة، هناك امل".

كما سعى الرئيس الاميرؤكي الى طمأنة الاسواق المالية مشيرا الى انه في حال دخلت هذه الاقتطاعات الكبيرة في الميزانية الفدرالية حيز التنفيذ، "فإن هذا لن يهدد النظام المالي العالمي، هذا الامر ليس كما لو ان الولايات المتحدة تخلفت" عن سداد ديونها السيادية.

في المقابل، اوضح اوباما ان هذه الخطة التقشفية قد تترجم الى تراجع في نمو الاقتصاد الاميركي، ما سيؤدي الى "نمو اضعف في بلدان اخرى".

وفي ظل تعذر الاتفاق في الكونغرس، من المقرر ان يبدأ سريان خطة تقشفية تلقائيا اعتبارا من الاول من اذار/مارس، ما سيجعل مئات الاف الوظائف في القطاع العام مهددة في الولايات المتحدة.

وهذه الخطة تأتي نتيجة فشل الجمهوريين والديموقراطيين في الاتفاق على طريقة معالجة العجز في الميزانية.

 

×