مجموعة "نيويورك تايمز" تعرض صحيفة "بوسطن غلوب" للبيع

اعلنت مجموعة "نيويورك تايمز" الاعلامية الاميركية الاربعاء نيتها بيع صحيفة بوسطن غلوب وسلسلة من الوسائل الاعلامية الاخرى ضمن فرعها "نيو إنغلاند ميديا غروب".

وقال المدير العام للمجموعة مارك تومسون في بيان "هدفنا من بيع +نيو إنغلاند ميديا غروب+ هو تركيز استراتيجتنا واستثماراتنا على ماركة نيويورك تايمز".

واضافة الى بوسطن غلوب وموقعها الالكتروني وشركة التسويق "غلوب دايركت" يمتلك هذا الفرع موقعي "بوسطن.كوم" و "تلغرام.كوم" وصحيفة "ورشستر تلغرام اند غازيت" ومساهمة بنسبة 49 بالمئة في صحيفة "مترو بوسطن".

واوضح تومسون "نظرا للاختلاف بين هذه النشاطات ونشاطات نيويورك تايمز نعتقد ان عملية البيع تصب على المدى الطويل في مصلحة هذه الوسائل وموظفيها فضلا عن مصلحة المساهمين".

وشددت مجموعة نيويورك تايمز ايضا في بيان على انها لا تملك "اي ضمانات" بان عملية البيع ستحصل فعلا.

فقد حاولت مجموعة نيويورك تايمز ان تبيع بوسطن غلوب لكنها لم تنجح العام 2009 بسبب غياب اي عرض مناسب. وكانت المجموعة الاعلامية اشترت "بوسطن غلوب" في العام 1993 بسعر 1,1 مليار دولار ومن ثم "ورشستر تلغرام اند غازيت" بسعر 295 مليون دولار في العام الفين.

 

×