احتياطات من النفط والغاز في جزر القمر اكبر من احتياطات قطر "على الارجح"

صرح الرئيس السابق لجزر القمر احمد عبد الله محمد سامبي السبت ان دراسات طبقات الارض التي اجريت في 2011 اشارت الى وجود احتياطات من النفط والغاز اكبر من تلك الموجودة في قطر، وقال الرئيس السابق ان "النتائج الاولية واعدة".

واضاف ان جزر القمر تملك احتياطات هائلة من النفط والغاز اكبر على الارجح من تلك الموجودة في قطر، الى درجة ان مجموعات نفطية كبرى من بينها شل وبريتش بتروليوم عرضت استثمارها، مؤكدا انه مؤشر جيد.

واشار بسخرية الى ان بين الشركات الفرنسية الف توتال، مذكرا بان هذه الشركة كانت ردت عليه برسالة في 2006 بان دراساتها تفيد ان "المنطقة تتسم لسوء الحظ بغياب" النفط لانها "تأثرت ببركان" قديم.

واكد الرئيس السابق الذي كان يتحدث في موروني امام حوالى الف شخص في موروني انه اراد بذلك ان "يقدم لشعب جزر القمر والاجيال المقبلة معلومات اساسية مرتبطة بشروط وجودهم".

وقال ان "النفط الجميع يتحدثون عنه لكنهم يروون اكاذيب. انا فتحت هذا الملف منذ 2006 واريد ان اصحح بعض الاكاذيب لذلك اريد ان تكونوا شهودا".

وطلب سامبي خصوصا اجراء تعديلات دستورية تمهيدا "لفترة الازدهار التي تنتظرنا"، وخصوصا انهاء الرئاسة الدورية التي تؤمنها الجزر بالتناوب لتجنب اي نزعة انفصالية "لن تكون ملائمة للضرورات الاقتصادية المقبلة".

وينص دستور جزر القمر الذي اقر في كانون الاول/ديسمبر 2001 بعد ازمة انفصالية خطيرة دفعت جزيرة انجوان الى الانفصال في 1997، على ان تتناوب على الرئاسة الجزر الثلاث انجوان والقمر الكبرى وموهيلي.

وتشير تصريحات سامبي الى نيته الترشح للاقتراع الرئاسي المقبل المقرر في 2016 اذ ان الرئيس المقبل يفترض ان يكون مرشحا من القمر الكبرى.

 

×