مصلحة الضرائب في فرنسا تطالب مايكروسوفت بتسديد 52.5 مليون يورو

ابلغت ادارة الضرائب في فرنسا الفرع الفرنسي لشركة النشر المعلوماتية الاميركية مايكروسوفت بتصحيح ضريبي تبلغ قيمته 52 مليون يورو، بحسب معلومات كشفها موقع "بي اف ام بيزنس" الالكتروني الجمعة.

وقال الموقع ان "دائرة الضرائب الفرنسية لا تترك مايكروسوفت. لقد ابلغت الفرع الفرنسي لناشر المعلوماتية (مايكروسوفت) بتصحيح ضريبي جديد هو الثالث في غضون خمسة اعوام" بقيمة "52,5 مليون يورو".

واضاف موقع "بي اف ام بيزنس" ان "هذا التصحيح الناجم من عملية تدقيق اجريت في 2010، يتناول اسعار التحويل التي اعتمدها الفرع الفرنسي والمساهم فيه، اثناء السنوات المالية 2007 الى 2009".

لكن مايكروسوفت "تعترض على هذا التصحيح" بحسب هذه المعلومة "وتقدمت بشكوى امام المفوضية الوطنية للضرائب المباشرة التي تدرس الملف في هذه الاثناء".

وتعمل مايكروسوفت في فرنسا منذ 1994 بنظام العمولات، كما قال موقع "بي اف ام بيزنس"، اي انها عندما تبيع منتجا، فان الفرع الفرنسي لا يقوم باحتساب سعر مبيع المنتج وانما قيمة العمولة فقط والتي هي جزء من سعر المبيع هذا.

واوضح الموقع ان "الفرع الفرنسي هو عميل يتقاضى عمولة من فرع ايرلندي هو مايكروسوفت اوبريشنز ليمتد".

وبحسب "بي اف ام بيزنس"، فان دائرة الضرائب الفرنسية كانت ابلغت مايكروسوفت في 2005 بتصحيح بقيمة 20 مليون يورو يتناول السنوات المالية 1999 الى 2001.

لكن مايكروسوفت اعترضت على هذا التصحيح وربحت الدعوى امام المحكمة الادارية، فاضطرت دائرة الضرائب الى "اعادة العشرين مليون يورو للشركة الاميركية اضافة الى اربعة ملايين يورو من الفوائد".