موديز تخفض توقعاتها لنمو اقتصادات متقدمة ضمن مجموعة العشرين

خفضت وكالة التصنيف الائتماني "موديز انفستور" اليوم الثلاثاء توقعاتها لاقتصادات متقدمة، وذلك على الرغم من استمرار تراجع المخاطر التي تواجه الانتعاش.

وتتوقع الوكالة أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي لثماني دول داخل نطاق مجموعة العشرين بما فيها المملكة المتحدة، ألمانيا، اليابان، والولايات المتحدة بنسبة 1.4% خلال عام 2013 وذلك بالمقارنة مع 1.6% في توقعات سابقة خلال نوفمبر.

وأشارت "موديز" في تقريرها إلى أنه على الرغم من تعزز الثقة في الأعمال، وتحسن الوضع الاقتصادي فإن مشاكل ارتفاع معدل البطالة، وضبط الأوضاع المالية سوف تستمر في إعاقة الانتعاش.

لكن رغم ذلك فإنها تعتقد أن العوامل التي أثرت سلباً على النمو الإقتصادي قد خفت مع عودة الهدوء للأسواق المالية في ظل تجنب الولايات المتحدة لـ"الهاوية المالية"، واستمرار تراجع مخاطر متعلقة بأزمة ديون منطقة اليورو.

وفيما يتعلق بنمو الدول الناشئة في مجموعة العشرين فإن "موديز" تتوقع أن يكون أعلى قليلا من 5.5% هذا العام، وذلك دون تغيير من توقعاتها في نوفمبر، بينما ترى نموا بنسبة 2.9% لمجموعة العشرين ككل، وبنسبة 3.3% عام 2014، وهو ما يقل كثيرا عن نمو شهده عامي 2010 و2011.

 

×