سامسونج تحقق أرباحاً قياسية في الربع الأخير من 2012

أعلنت سامسونج للإلكترونيات، الشركة الرائدة عالمياً في قطاع وسائط الإعلام الرقمية والتقنيات الرقمية للتوافق التكنولوجي، عن تحقيقها لأداء قياسي في قطاع الاتصالات في الربع الأخير من 2012، مسجّلة عائدات تبلغ 52.43 مليار دولار أمريكي، تمثل زيادة بنسبة 7 بالمئة على أساس ربع سنوي.

وقد بلغت أرباح سامسونج التشغيلية المجمَّعة للربع الأخير من 2012 مقدار 8.27 مليار دولار أمريكي، ما يمثل زيادة بنسبة 10 بالمئة عن الربع السابق له، فيما بلغ صافي أرباحها المجمّعة لنفس الربع 6.6 مليار دولار أمريكي، ما يمثل زيادة بنسبة 76 بالمئة عن نفس الربع من العام السابق.

وسجّلت سامسونج عائدات سنوية بلغت 188.09 مليار دولار أمريكي، بأرباح تشغيلية إجمالية بلغت 27.17 مليار دولار أمريكي، لتختتم بذلك عاماً آخر من النجاحات عبر تاريخ الشركة.

ولتسليط الضوء على الأداء ربع السنوي، حقق قسم الاتصالات المتنقلة عائدات ربع سنوية بلغت 25.47 مليار دولار أمريكي، ما يمثل زيادة بنسبة 4 بالمئة مقارنة مع الربع السابق.

وعلى صعيد سوق منطقة الخليج، حققت سامسونج أداءً استثنائياً، حيث سجلت زيادة سنوية بنسبة 214% في مبيعات أجهزة الاتصالات المتنقلة خلال عام 2012، لا سيما بعد إطلاق هاتف "جالكسي إس 3" الذكي (GALAXY S III) وجهاز "جالكسي نوت 2" (Galaxy Note II)، إضافة إلى مجموعتها الشاملة من الهواتف متوسطة المستوى والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.

وفي دولة الكويت على وجه الخصوص، سجّلت سامسونج زيادة سنوية بنسبة 340% في مبيعات أجهزة الاتصالات المتنقلة.

وبهذه المناسبة قال "يونغ وو جون"، مدير مجموعة الاتصالات لدى شركة سامسونج الخليج للإلكترونيات: "كان عام 2012 استثنائياً بالنسبة للشركة على الصعيدين العالمي والإقليمي، حيث حظيت منتجاتنا الرائدة التي أطلقناها –مثل "جالكسي إس 3" و"جالكسي نوت 2"- بإقبال كبير من قبل العملاء في أنحاء منطقة الخليج.

وقد حققت الشركة نمواً سنوياً مذهلاً بنسبة 214% في هذه المنطقة لتختتم عام 2012 بنجاح باهر".

وأضاف: "نتوقع أن تستمر الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية بتعزيز حصتنا السوقية في 2013، فيما نواصل إطلاق المنتجات الجديدة المبتكرة وفقاً لتطلعات عملائنا في المنطقة".

وبالنسبة لعام 2013، تتوقع سامسونج ازدياد الطلب على الهواتف الذكية والكمبيوترات اللوحية بشكل ملحوظ، فيما تتوقع أن يبقى نمو الهواتف التقليدية مستقراً.

كما أن الأسواق الناشئة واستمرار تبني تكنولوجيا الاتصالات اللاسلكية بتقنية LTE (التطور طويل الأمد) سيساهم أيضاً في دعم نمو سوق الهواتف الذكية لهذا العام.

 

×