دراجي: اقتصاد منطقة اليورو يتجه للتعافي في وقت لاحق من العام

قال رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي يوم الخميس إن من المنتظر أن يتعافى النشاط الاقتصادي في منطقة اليورو في وقت لاحق من 2013 لكن المخاطر تفوق الاحتمالات الإيجابية.



وانكمش اقتصاد منطقة اليورو في الربعين الثاني والثالث من العام الماضي وهو ما يتوافق مع التعريف الفني للركود ومن المتوقع أن يكون الوضع قد زاد سوءا في الربع الرابع.



وقال دراجي في مؤتمر صحفي بعد أن قرر البنك المركزي الأوروبي الإبقاء على سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير عند 0.75 بالمئة "من المتوقع أن يسود الضعف الاقتصادي منطقة اليورو في الاشهر الاولى من 2013."



واضاف قائلا "في وقت لاحق من 2013 من المنتظر أن يتعافى النشاط الاقتصادي تدريجيا مدعوما بموقفنا في تيسير السياسة النقدية والتحسن في ثقة الأسواق المالية ... بالإضافة إلى نمو الطلب العالمي."

وتتماثل توقعات دراجي لهذا العام مع ما أعلنه قبل شهر.

 

×