الإقتصاد الأمريكي يضيف 157 ألف وظيفة في يناير.. لكن معدل البطالة يرتفع إلى 7.9%

استطاع الإقتصاد الأمريكي اضافة 157 وظيفة جديدة خلال شهر يناير، في الوقت الذي انكمش فيه بنسبة هامشية عند 0.1% خلال الشهور الثلاثة الأخيرة من العام الماضي، بينما يُظهر سوق العمل مزيدا من التحسن.

تأتي هذه الأرقام لتكون ضمن حيز التوقعات تقريباً، والتي أشارت إلى اضافة 160 ألف وظيفة، وذلك في أعقاب 155 ألفاً شهد شهر ديسمبر اضافتها والتي جرى تعديلها بالرفع إلى 196 ألف، كما تم تعديل أرقام نوفمبر بالرفع إلى 247 ألف.



أما معدل البطالة الذي ظل ثابتا دون تغيير عند 7.8% خلال شهري نوفمبر، وديسمبر فقد خالف التوقعات وارتفع إلى 7.9%.



هذا وقد أصدرت وزارة العمل التحديثات السنوية لمراجعة الفترة بين أبريل عام 2011 إلى مارس عام 2012، والتي شهدت اضافة 424 ألف وظيفة اضافية طبقاً للتعديلات.



وكان الإقتصاد الأمريكي قد استطاع استعادة حوالي 5.51 مليون وظيفة من أصل 8.74 مليون فُقدت خلال فترة الركود الأخيرة التي أعقبت انهيار "ليمان براذرز".



وفي الوقت الذي خسر فيه القطاع الحكومي تسعة آلاف وظيفة الشهر الماضي، فإن المصانع أضافت أربعة آلاف، وأضاف القطاع الخاص 166 ألف وظيفة.



أما معدل الدخل في الساعة الواحدة فقد ارتفع 0.2% إلى 23.78 دولار من 23.74 دولار في ديسمبر، بينما ظل معدل ساعات العمل لجميع العاملين عند 34.4 ساعة أسبوعيا.



وكان البنك الإحتياطي الفيدرالي الذي اجتمع خلال يومين سابقين من هذا الأسبوع قد أبقى على سياسته المتساهلة دون تغيير، حيث ظلت معدلات الفائدة قربها مستواها الصفري، بينما سيواصل برنامجه لشراء الأصول بقيمة 85 مليار دولار شهريا.



ومن المعلوم أن البنك قام بشراء ما قيمته 1.4 تريليون دولار من الديون المدعومة بالرهون العقارية، و300 مليار دولار لسندات الخزينة خلال جولته الأولى للتخفيف الكمي عام 2008، بينما اشترى 600 مليار دولار من السندات في جولته الثانية التي بدأت في نوفمبر عام 2010.



أما خلال الجولة الثالثة الحالية، فإن مشتريات البنك تتوزع تقريبا بين 600 مليار دولار للأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري، و540 مليار دولار للسندات، وذلك وفقاً لتوقعات اقتصاديين استطلعت "بلومبرغ" أرائهم.



ولا يعول المحللون كثيرا على التخفيف الكمي الثالث في خفض معدل البطالة الذي ربط البنك بقاء أسعار الفائدة منخفضة مع بقاء التضخم أقل من 2.5%، والبطالة أعلى من 6.5%.