فيتش: تراجع مخاطر خفض تصنيف أمريكا على المدى القصير مع رفع مؤقت لسقف الدين

قالت وكالة "فيتش" اليوم في تقرير لها ان التعليق المؤقت لبلوغ الحد الأقصى لسقف الدين القانوني لحكومة الولايات المتحدة سوف يساهم في تقليص المخاطر الخاصة بالتصنيف الإئتماني السيادي للبلاد على المدى القريب.

ومن المعلوم ان الوكالة حذرت في وقت سابق من أن عدم الموافقة على رفع سقف الدين في الوقت المناسب سوف يتسبب في اعادة النظر في الجدارة الإئتمانية لأكبر اقتصاد عالمي.



وقالت "فيتش" في تقريرها أيضا ان الكونجرس وادارة الرئيس "أوباما" لديهما المساحة للتركيز على الخيارات الموضوعية للسياسة، وذلك من أجل وضع المالية العامة على سار مستدام على المدى المتوسط، وكذلك الطويل.



كما أكدت على ان التوصل إلى خطة مشتركة ذات مصداقية لخفض العجز على المدى المتوسط بما يمكن الإقتصاد الأمريكي من الحفاظ على انتعاشه سيؤدى – على الأرجح- إلى تأكيد التصنيف السيادي عند AAA.



هذا فضلاً عن اعادة النظرة في التوقعات المستقبلية تجاهه وتعديلها إلى مستقرة من سلبية في الوقت الراهن، لكن بدون تلك الخطة فإن النظرة السلبية قد تدفع الوكالة إلى خفض التصنيف في وقت لاحق هذا العام.

 

×