مبتكر الانترنت يحذر من مساعي الحكومات إلى التحكم بالشبكة العنكبوتية

حذر مبتكر الشبكة العنكبوتية العالمية تيم بيرنيرز لي الجمعة في دافوس من ميول الحكومات إلى التحكم "بشبكة الانترنت"، وقد لقيت تحذيراته تأييد قطاع الاعمال الذي يسعى إلى التوصل إلى "حل وسط" يضمن حرية المستخدمين وأمنهم.

وقد نوقشت هذه المسألة مطولا هذا الاسبوع في دافوس من قبل الخبراء والاقتصاديين على حد سواء الذين باتوا جميعهم يركزون أعمالهم على هذه الشبكة التي أبصرت النور منذ حوالى 20 عاما.

وشرحت مديرة المجموعة الاميركية "ياهو" ماريسا ماير أمام المشاركين في الدورة الثالثة والاربعين من المنتدى الاقتصادي العالمي أن عمالقة الانترنت تسعى دوما إلى التوصل إلى حل وسط يضمن توازنا بين احترام الحياة الخاصة وتلبية العرض المتزايد للخدمات المكيفة.

وقالت ماريسا ماير التي تسلمت إدارة "ياهو" بعد ترأس مجموعة "غوغل" لمدة 13 عاما "أظن أن احترام الحياة الخاصة هي مسألة ستبقى دوما من اولويات المستخدمين، لكنني أظن أيضا ان هذه المسألة قابلة أيضا للأخذ والرد... فعندما تقدمون معلومات خاصة بكم، تحصلون على خدمات في المقابل".

وصرح تيم بيرنيرز لي أن الحلم يبقى "الحفاظ على شبكة غير خاضعة لقيود".

غير أن بعض الحكومات لا تؤيد هذا الرأي للأسف، على حد قول مبتكر الانترنت الذي أشار في حديثه إلى قضية انتحار آرون شوارتز في السادسة والعشرين من العمر، بعد أن أطلقت السلطات القضائية الاميركية ملاحقات بحق هذا الشاب الذي استنسخ ونشر على الانترنت ملايين الصفحات من بيانات علمية خاصة اعتبر أنها قد تهم الرأي العام.

وشرح تيم بيرنيرز لي الذي أطلق اول صفحة انترنت يوم عيد الميلاد سنة 1990 أن الشاب "قام بتحميل كم هائل من المعطيات فاعتبر قرصانا معلوماتيا، غير أن القراصنة المعلوماتيين هم في نظري أشخاص يتمتعون بحس ابتكاري".

وطالب هذا المهندس المعلوماتي الحكومات بإتاحة المزيد من المعلومات بغية المساعدة على تحسين نوعية الحياة بفضل معطيات جديدة.

ولفت إلى أن "الحكومات قد تتحجج بألف حجة كي لا تقوم بذلك، لكن المسألة هي مسألة تحكم بالشبكة في الواقع".

وأشارت ماريسا ماير إلى أن الشبكة ستقدم خدمات أكثر تكيفا وستتوفر أكثر فأكثر على الاجهزة المحمولة، ريثما يتم التوصل إلى حل وسط.

فقد زاد عدد الاجهزة اللوحية والهواتف الذكية ثلاث مرات في غضون خمس سنوات، ومن المتوقع أن تتخطى مبيعات الأجهزة اللوحية مبيعات الحواسيب المحمولة هذه السنة، على حد قول مديرة "غوغل".

لكن بالنسبة الى الحكومات، تكمن المسألة الجوهرية في الحفاظ على مستوى محدد من الامن الالكتروني، من دون القضاء على هذا القطاع المربح.

واعتبر الوزير البريطاني المكلف بأمن الانترنت فرانسيس مود أنه من الضروري ضمان أمن الشبكة أولا لتعزيز نموها الاقتصادي.

ودعت نيلي كرويس المفوضة الأوروبية لشؤون الاتصالات من جهتها قطاعي الاعمال والسياسة إلى المساعدة على تدريب الشباب في مجال تطوير الانترنت.

وذكرت بأن "الهوة الرقمية تتسع بالتوازي مع ازدياد أعداد العاطلين عن العمل".

وشاركها تيم بيرنيرز لي الرأي، مؤكدا أن العالم بحاجة إلى المزيد من المهندسين المعلوماتيين وأنه من الضروري تعليم الاولاد استخدام الانترنت منذ الصغر.

 

×