رئيس المركزي الأوروبي يتوقع تعافي منطقة اليورو في النصف الثاني من 2013

قال ماريو دراجي رئيس البنك المركزي الأوروبي اليوم الجمعة إن "العدوى الإيجابية" في الأسواق المالية لم تصل بعد إلى مجمل الاقتصاد لكنه توقع ان تشهد منطقة اليورو تعافيا في النصف الثاني من العام الجاري.

ومتحدثا في المنتدى الاقتصادي العالمي قال دراجي ان السياسة النقدية التيسيرية التي يتبعها البنك المركزي تساعد منطقة اليورو على العودة إلى النمو لكن مازال هناك الكثير الذي ينبغي القيام به.

ومضى قائلا "معدل النشاط الاقتصادي بسبيله للاستقرار عند مستويات منخفضة جدا... نتوقع تعافيا في النصف الثاني من العام."

"جميع المؤشرات تشير إلى تحسن كبير في الأوضاع المالية."

غير أن دراجي قلل من أي اعتقادات بعودة الوضع الي حالته الطبيعية قائلا إن الاقتصاد بصفة عامة لا يزال مضطربا.

وقال "إنه وضع يشهد حالة من العدوى الإيجابية في الأسواق المالية والمتغيرات المالية غير أننا لم نر انتقال ذلك إلى الاقتصاد الحقيقي حتى الآن."