فيتش: مخاطر تهدد تصنيف الولايات المتحدة بسبب أزمة سقف الديون

قالت فيتش للتصنيفات الائتمانية يوم الثلاثاء إن هناك خطرا حقيقيا بأن تفقد الولايات المتحدة تصنيفها الائتماني الممتاز ‭AAA‬ إذا تكررت أزمة 2011 بشأن رفع سقف الديون الذي تفرضه الدولة على نفسها.

وقال ديفيد رايلي رئيس التصنيفات السيادية في فيتش خلال مؤتمر استضافته الشركة "الشيء المؤكد هو أن تصنيف الولايات المتحدة يتعرض لضغط متزايد."

وأضاف "إذا تكررت أزمة أغسطس 2011 بخصوص سقف الديون فإننا سنضع تصنيف الولايات المتحدة قيد المراجعة. وسيكون هناك خطر حقيقي لخفض التصنيف الأمريكي."

 

×