المركزي الاوروبي: من المبكر الحديث عن تحقيق نجاحات على صعيد حل ازمة اليورو

اعتبر رئيس ماريو دراغي هنا اليوم ان الاخطار مازالت تهدد منطقة اليورو قائلا انه "من المبكر الحديث عن تحقيق نجاحات على صعيد الازمة المالية" التي تعاني منها المنطقة الاقتصادية.

وقال دراغي في فرانكفورت اليوم "مازال الوقت مبكرا للحديث عن النجاح في حل ازمة الديون وذلك رغم الانجازات الكبيرة التي حققتها حكومات دول منطقة اليورو والبنوك المركزية في هذه الدول".

واشترط رئيس البنك مواصلة الخطط التقشفية والاصلاحات الهيكلية التي تقوم بها الدول الاعضاء في منطقة اليورو وكذلك مواصلة خطط تثبيت البنوك في المنطقة الاقتصادية من اجل النجاح في حل الازمة المالية.

وعلى صعيد نسبة الفائدة قال دراغي ان البنك متمسك بسعر الفائدة المتدني عند 75ر0 بالمئة مؤكدا ان قرار الابقاء على هذه النسبة القياسية اتخذ بالاجماع في المجلس الادراي للبنك وان خفض نسبة الفائدة ساهم في الاشهر الاخيرة على تشجيع الاستثمار الامر الذي يعتبر ضروريا من اجل مواصلة خطوات معالجة ازمة الديون.

واكد دراغي كذلك ان الوضع في اسواق المال شهد تغيرا ملموسا قائلا ان الدول المتعثرة اقتصاديا "اصبحت الان قادرة على شراء السندات بأسعار مناسبة وعلى ان رؤوس الاموال بدأت من جديد تنساب الى منطقة اليورو وكذلك على زيادة استقلال الحكومات عن بنوكها المركزية وعن البنك المركزي الاوروبي".

وتزامنت تصريحات دراغي مع تصريحات مشابهة لرئيس مجموعة اليورو رئيس وزراء لوكسمبورغ جان كلود يونكر الذي قال اليوم في بروكسل ان اوقاتا صعبة تنتظر منطقة اليورو في عام 2013 مؤكدا "يجب علينا الحذر من القول لمواطني منطقة اليورو او لبرلمانات دولها ان الصعوبات المتعلقة بأزمة الديون انتهت."

 

×